بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

رئاسة الجمهورية: التعديلات الدستورية ستذهب إلى البرلمان ثم الاستفتاء الشعبي

صالح
قال رئيس هيأة المستشارين برئاسة الجمهورية علي الشكري، اليوم الجمعة، ان رئاسة الجمهورية ركزت على أن تكون التعديلات الدستورية ذات طابع موضوعي بعيداً عن التوافقات السياسية.

واضاف في مقابلة صحفية، ان "لجنة التعديلات الدستورية ضمت 23 أكاديمياً وثلاثة ممثلين عن المتظاهرين ولا يوجد فيها سياسيٌّ واحد"، مبيناً أن الرئيس برهم صالح "وجَّه بعرض التعديلات على مكتب رئيس الوزراء للخروج بكتاب مشترك".

وبين ان "التعديلات الدستورية ستذهب إلى مجلس النواب وتُرفع إلى الاستفتاء الشعبي"، مبيناً أن "مقترح التعديلات تضمن إعداد مشروع متكامل ابتداءً من ديباجة الدستور وانتهاءً بآخر نص فيه".

واشار الى ان "التعديلات الدستورية تضمنت تشكيل مجلس الاتحاد وتعديل صلاحيات رئيس الجمهورية".

واكد ان "اللجنة اقترحت أن يكون تشكيل الحكومة عن طريق الكتلة الفائزة في الانتخابات وليس التي تتشكل بعدها".

واوضح ان "اللجنة قدمت مقترحين احدهما ان يكون نائباً لكل 100 ألف ناخب ما يجعل عدد أعضاء البرلمان 175 نائباً، لافتاً إلى ان "رئيس الجمهورية هو الداعم الأول لخطوات الكاظمي".

واشار الى ان " خطوة رئيس الوزراء بأن يزور منفذاً حدودياً في كردستان خطوة موفقة جداً".

واضاف ان " لقاء بلاسخارت بالمرجع الأعلى يمثل خريطة طريق للانتخابات المبكرة"، مؤكداً أن "المرجع الأعلى أكد على أن تُجرى الانتخابات في موعدها بمقدماتها الصحيحة".

ولفت الى ان " بلاسخارت ذهبت إلى رئيس الجمهورية باعتباره حامي الدستور وهو من يبدأ الخطوة الأولى لطلب حلّ البرلمان".

واكد الشكري ان "العراق بدأ باتجاه الابتعاد عن سياسة المحاور"، مبيناً أن " الرئيس الفرنسي وعد بدعم الاتحاد الأوروبي للعراق في كل خطواته الإصلاحية".

واوضح ان " رئيس الوزراء هو المسؤول الأول عن ملف التفاوض في الحوار الاستراتيجي مع الجانب الأميركي".

ولفت الى ان "السلاح غير المرخص موجه ضد الدولة"، مؤكداً أنه " قريباً ستكون هناك مراسيم جديدة لتنفيذ أحكام الإعدام".
إقرأ ايضا
التعليقات