بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بـ"مرجعية فاسدة وميليشيات مسلحة" ضاع العراق.. السيستاني الميت يؤيد الانتخابات المبكرة!!

السيستاني وبلاسخارت

خبراء: ليس هناك دليل واحد ولا صوت ولا صورة حيّة مباشرة تثبت أن السيستاني حي سوى اكاذيب بلاسخارت

عندما اختلط الدين بالسياسة بالدجل بالمرجعية، ضاع العراق. وعلى مدى 17 سنة، يتخبط في دروب من الظلامية والفشل والارهاب والتفجيرات. لأنه سلم أمره لمرجعية فاسدة أعطت أمر الوطن لميليشيات مسلحة، ودعمتها بفتاوى شيطانية تطلب منها فيها تعزيز عصاباتها للوقوف أمام أكذوبة داعش الارهابي الذي يعتبر صنيعتهم.
وبعدما انتهى داعش الارهابي لم تسحب المرجعية الفاسدة، فتواها السابقة. ضاع العراق وفق مراقبون، عندما تم تسلم الدولة لمرجعية فاسدة وميليشيات ايرانية مسلحة.
واليوم وبتواطؤ جديد، مع البعثة الأممية المشبوهة في العراق، تكذب بلاسخارت وتزعم أنها قابلت السيستاني وتحدثت اليه دون أن يسمع العراقيون صوته أو يرون رجلا حيّا.
ليبقى العراق في نكبته.


ووفق الأكاذيب، فقد شددت المرجعية ممثلة في علي السيستاني، أو التصريحات التي نقلت عن "الرجل الميت"، على ضرورة إجراء الانتخابات المبكرة في العراق، مع ضرورة حصر السلاح غير المرخص، وفرض هيبة الدولة، ومنع التدخلات الخارجية في شؤون العراق. وذلك خلال لقائه، بالممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، بجينين هينيس بلاسخارت!!
وقال السيستاني الميت، في بيان صدر عنه، أو من يتحدثون بلسانه، إنه جرى خلال اللقاء التأكيد على أهمية الانتخابات النيابية المقرر إجراؤها العام المقبل، وتوفير الشروط الضرورية لإنجاحها، كي تضفي على نتائجها درجة عالية من المصداقية، لتشجيع المواطنين على المشاركة فيها بصورة واسعة. لهذا الغرض، لا بد من أن تجرى وفق قانون عادل ومنصف، بعيدًا عن المصالح الخاصة لبعض الكتل والأطراف السياسية، كما لا بد من أن تراعى النزاهة والشفافية في مختلف مراحل إجرائها، ويتم الإشراف والرقابة عليها بصورة جادة، بالتنسيق مع الدائرة المختصة بذلك في بعثة الأمم المتحدة.
وأضاف: أن الانتخابات المبكرة ليست هدفًا بحد ذاتها، وإنما هي المسار السلمي الصحيح للخروج من المأزق الراهن الذي يعاني منه البلد نتيجة لتراكم أزماته سياسيًا واقتصاديًا وأمنيًا وصحيًا وخدميًا وغير ذلك. فلا بد من أن تتاح الفرصة للمواطنين بأن يجددوا النظر في خياراتهم السياسية، وينتخبوا بكل حرية، وبعيدًا عن أي ضغط  هنا أو هناك من ممثليهم في مجلس النواب المقبل، ليكون مؤهلًا للعمل باتجاه حلّ المشاكل والأزمات.


وحذر من مزيد من التأخير في إجراء الانتخابات، أو إجرائها دون توفير الشروط اللازمة لإنجاحها، بحيث لا تكون نتائجها مقنعة لمعظم المواطنين، الأمر الذي سيؤدي إلى تعميق مشاكل البلد، والوصول -لا سمح الله- الى وضع يهدد وحدته ومستقبل أبنائه، وستندم عليه جميع الأطراف المعنية، الممسكة بزمام السلطة في الوقت الحاضر.
ولفت إلى أن الحكومة الراهنة – وفق البيان الذي نشره موقع ارم نيوز-  مدعوة إلى الاستمرار، والمضي بحزم وقوة بالخطوات التي اتخذتها في سبيل تطبيق العدالة الاجتماعية، والسيطرة على المنافذ الحدودية، وتحسين أداء القوات الأمنية، بحيث تتسم بدرجة عالية من الانضباط والمهنية، وفرض هيبة الدولة وسحب السلاح غير المرخص فيه، وعدم السماح بتقسيم مناطق من البلد الى مقاطعات تتحكم بها مجاميع معينة بقوة السلاح، تحت عناوين مختلفة، بعيدًا عن تطبيق القوانين النافذة.
التصريحات التي نقلت عن المرجعية الفاسدة الميتة، لا تحل المشكلة. وهى في النهاية ليست هى التي ستنفذ لأن الكلام بولاية الفقيه وهناك اشارات ورموز، وهناك استعداد ميليشياوي ومن جانب أحزاب إيران للفترة القادمة بشكل مختلف.
خبراء طالبوا بثورة سياسية في العراق، وتخليص السنّة من أيدي الحكم الشيعي الفاسد في العراق وتفيعل النظام الفيدرالي.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات