بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

قمع الملالي يتواصل .. السجن والنفي لمسؤول حكومي بتهمة انتقاد النظام

بزيارة

قضت محكمة إيرانية أمس الأربعاء، بالسجن لمدة عام، بحق عضو مجلس مدينة شيراز (الحكومة المحلية) جنوب البلاد، مهدي حجتي، بتهمة ”الدعاية ضد النظام“.
ونقل موقع ”إصلاحات نيوز“ المحلي، عن السياسي الإصلاحي حجتي، قوله في تغريدة عبر حسابه الرسمي في ”تويتر“، إنه ”تم الحكم عليه بالسجن لمدة عام، والنفي لمدة عامين إلى مدينة بيرجند (عاصمة محافظة خراسان الجنوبیة في شرق إيران)، بتهمة الدعاية ضد النظام“.
وأضاف حجتي، الذي يحاكم في لائحتي اتهام، أن محاكمته الثانية بتهمة ”نشر الأكاذيب“ ستتم السبت المقبل، مؤكدا أنه ”لن يختار إلا الوقوف مع الشعب الإيراني“.

ومهدي حجتي ناشط وسياسي إصلاحي نشر تغريدات في 11 من مارس الماضي، انتقد فيها النظام الإيراني، بعضها كان ضد عدم فرض الحجر الصحي على مدينة قم وسط البلاد مع تسجيل أول حالتي وفاة جراء ظهور فيروس كورونا، ودعم السجناء السياسيين.
وسبق أن تعرض حجتي للاعتقال والإدانة بسبب أنشطته المدنية السلمية، كما جرى اعتقاله في سبتمبر 2018، بسبب محاربته للفساد ودعوته لتعزيز الحقوق المدنية وحماية أتباع الطائفة البهائية التي تعتبر طهران جماعة منحرفة.

أخر تعديل: الخميس، 10 أيلول 2020 01:02 م
إقرأ ايضا
التعليقات