بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الصحة: تشرين الاول الموعد المتوقع للموجة الثانية من جائحة كورونا

كورونا العراق

توقعت وزارة الصحة والبيئة، أن يكون  شهر تشرين الاول المقبل، موعداً للموجة الثانية من جائحة كورونا.


وقال مدير الصحة العامة بوزارة الصحة رياض عبد الأمير في تصريح صحفي انه "وعلى الرغم من زيادة عدد الإصابات بكورونا منذ أسابيع، ولكن قابلتها زيادة في عدد المتعافين وصولاً لأكثر من 4000 حالة شفاء يومياً في بغداد والمحافظات، ما يشعر وزارة الصحة بالاطمئنان.

وأضاف، أن "ارتفاع عدد حالات الإصابة يعود إلى تصاعد عدد المسحات التي وصلت إلى أكثر من 25 ألف مسحة يومياً، إذ كلما تتم مضاعفة عدد الفحوصات يقابل ذلك ارتفاع الإصابات المكتشفة يومياً، وقد بلغت نسبة الحالات البسيطة التي لا تظهر عليها الأعراض 80 بالمئة، و5 بالمئة حالات خطرة، و15 بالمئة هي حالات رئوية تم تشخيصها من خلال أجهزة المفراس والتحاليل المختبرية.


وأكد، أن "وزارة الصحة اتخذت خطوات كبيرة في توفير أجهزة التنفس الرئوي واستخدام البروتوكولات العلاجية واللوائح العلاجية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية، وتم تعافي الأغلبية منهم، وأهم جانب تم التركيز عليه للمصاب هو الحالة النفسية التي تتحكم بالمناعة التي تساعده على الشفاء.

وبيّن عبد الأمير، أن "نسبة الوفيات تراوحت بين 1- 2 بالمئة بشكل يومي، وهذا يعتمد على ارتفاع حالات الإصابات المكتشفة"، مؤكداً "تفعيل أنظمة تدريب الملاكات الطبية والصحية من أجل انحسار الوباء والسيطرة عليه.


وحول الموجة الثانية للجائحة، قال عبد الأمير، "تأتي حينما تنكسر الموجة الأولى ويصبح المنحني مسطحاً وينخفض إلى مستوى معين ضمن معدلاته الطبيعية، وبالتالي تظهر موجة جديدة خلال شهر تشرين الأول المقبل، وهي الموجة الخريفية التي قد تسبب ارتفاع معدلات الإصابة.


ودعا المسؤول في وزارة الصحة، إلى "الابتعاد عن الخوف والذعر ونشر الوعي الصحي بين المواطنين لحماية انفسهم وأسرهم.

إقرأ ايضا
التعليقات