بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خروقات وثغرات بعملية الكاظمي لحصر السلاح بيد الدولة

مصطفى الكاظمي

كشف خبراء أمنيون في العراق عن فجوات وخروقات كبيرة خلال العملية الأمنية التي أطلقتها الحكومة العراقية لحصر السلاح بيد الدولة.


وقال الخبير الأمني أعياد الطوفان في تصريح صحفي إن “العملية الامنية الاخيرة فيها الكثير من الفجوات والخروقات، ويوجد الكثير من التحفظات على آلية تنفيذها من خلال غياب الجانب الاستخباري وفقدان عنصر المباغتة ونوعية القطعات المنفذة لهذا الواجب”.


وأضاف: أن العملية بدأت بإستحياء في البصرة التي تعتبر العاصمة الاقتصادية للعراق والتي تسيطر عليها عصابات التهريب والخطف ومفايات السلاح والميليشيات الولائية والاحزاب”، مؤكدا أنه لم يتم الاقتراب الى اي من هذه الجهات وأقتصر الواجب على العشائر فقط ولم تشمل تلك الميليشيات والمفايات التي تمتلك سلطة وسلاحا يفوق قدرة الدولة.


وتابع الطوفان: أن “الحكومات السابقة في العراق اسست هرما للفساد وهرما للميليشيات وهرما للسلاح المنفلت، ومن أجل استقرار الدولة وعدم بقاء اللادولة لابد من هدم تلك الاهرام الثلاث واجتثاث الميليشيات الولائية وسحب يدها من كل عمل يخص عمل الدولة ومؤسساتها لان الدولة اليوم هي من اعطتهم الشرعية وزودتهم بالسلاح ليتمردوا عليها وأستمروا بالخطف والقتل دون أي رادع”، مستبعدا قدرة الحكومة على اعتقال عناصر الميليشيات الولائية بأي شكل من الأشكال إلا من خلال وجود إرادة حقيقية لإعادة سيادة ومكانة العراق.

إقرأ ايضا
التعليقات