بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

استقالة محمد جواد ظريف.. تكهنات وإيران تنفي والخارجية تلتزم الصمت

Mohammed-Dschawad-Sarifمحمد-جواد-ظريف-600x330

ترددت تكهنات كثيرة في إيران، حول استقالة وزير الخارجية محمد جواد ظريف، حيث نفت وكالة التلفزيون الإيراني الإخبارية iribnews، تلك الشائعات.

وقالت فى تقريرها اليوم، "أجرى منذ دقائق وزير الخارجية اتصال هاتفي مع نظيره الباكستاني، وبالتالي فإن استقالة ظريف ليس لها أي أساس من الصحة".

وأكد الموقع، أن الأنباء المترددة حول استقالته فى بعض المواقع وبعض القنوات لافتراضية على تطبيق تلجرام غير سليمة.

وذكر موقع "إصلاحات نيوز"، عبر حسابه على شبكة "تلغرام"، أن "بعض المصادر تفيد باستقالة وزير الخارجية" رغم نفي مدير مكتب الرئيس الإيراني "شائعة غياب ظريف عن اجتماعات الحكومة".

وأثار غياب ظريف عن اجتماعات الحكومة في الفترة الأخيرة، تكهنات حول استقالته، وبعدما خرجت مرة أخرى للعلن خلافاته مع الرئيس الإيراني حسن روحاني حول السياسة الخارجية الإيرانية.

وكان ظريف كشف أمس عن سبب تغيبه عن اجتماعات مجلس الوزراء الثلاث الأخيرة هو انشغال السلك الدبلوماسي هذه الأيام لاسيما بالمواجهة مع محاولات الولايات المتحدة الأمريكية بإعادة فرض العقوبات على بلاده.

وكانت صحيفة وطن امروز الإيرانية فى عددها الصادر اليوم، أكدت وجود خلاف بين ظريف والرئيس حسن روحاني، وأن بسبب ذلك الخلاف تغيب ظريف عن اجتماعات مجلس الوزراء الثلاثة الأخيرة.

وتجنب ظريف، أول من أمس، الرد بوضوح على أسئلة للصحافيين حول استقالته، قائلاً: "في ظل الأوضاع وكل المساعي التي يبذلها نظام ترامب وإسرائيل للضغط الاقتصادي والسياسي والأمني على إيران، فأنا وزملائي في الخارجية، نخصص وقتنا على مدار الساعة لإحباط هذه الجهود...".

وأضاف: "في هذه الطريق الصعبة رغم أننا نحتاج إلى بعض الأدوات المناسبة؛ فإننا لم نتوقف ولن نتغاضى عن أي عمل وجهد للحفاظ على مصالحنا الوطنية".

وقبل ذلك، قالت مواقع إيرانية إن ظريف لم يشارك في جلسات الحكومة على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية، مشددة على أن آخر حضور له في اجتماعات الحكومة يعود إلى 12 آب الماضي.

وكان ظريف قد قدم استقالة مثيرة للجدل من منصبه في تشرين الثاني 2019، بعدما علم بزيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى طهران بعد عودته إلى دمشق، وتراجع لاحقاً بعد رفض "المرشد" علي خامنئي الاستقالة.

وتشير معلومات إلى أن ظريف قدم حتى الآن 5 مرات استقالته من منصب وزير الخارجية، بسبب الخلافات حول مهام الجهاز الدبلوماسي.



إقرأ ايضا
التعليقات