بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خامنئي يعلن رفضه "زواج الدية" العشائري ويعتبره مخالفا للشريعة

d62c2283-9587-45fc-a36d-65806da45b22

أعلن المرشد الإيراني علي خامنئي رفضه ”زواج الدية“ المعروف لدى العشائر والقبائل في بعض مناطق إيران، معتبراً أن هذا النوع من الزواج ”مخالف للشريعة الإسلامية“.
ونقل موقع ”انتخاب“ الإيراني، اليوم الخميس، عن خامنئي في تغريدات عبر  ”تويتر“ تعنى بشؤون المرأة ”إذا قام شخص من قبيلة بإعطاء فتاة، من أجل حل خلافاتهم مع قبيلة أخرى، دون إذن الفتاة نفسها، فهذا مخالف للشريعة“.
وأفتى خامنئي بمشروعية ”زواج الدية“ في حال وافقت الفتاة على هذا النوع من الزواج، مضيفاً ”بالطبع، في حال حصلوا على إذن من الفتاة نفسها، ليس هناك أي مشكلة“.

وتابع خامنئي ”لكن إذا أرادوا إجبار الفتاة على القيام بذلك، فهذا مخالف للشريعة الإسلامية وأحكامها“.
وزواج الفصلية هو تقليد لدى أغلب القبائل في 5 محافظات في إيران، ويعني أن تتزوج فتاة من قبيلة القاتل برجل من قبيلة القتيل لإنهاء النزاع والانتقام وإحلال السلام من أجل إنهاء نزاع دموي.
وكانت عضو البرلمان الإيراني، إلهام آزاد، اعتبرت أمس الأول (الثلاثاء)، زواج الدية بأنه ”رمز للسلام“، نافية طبيعته المعادية للمرأة، مشيرة إلى أنها ”تؤيد جهود تسجيل زواج الفصلية في قائمة التراث للبلاد، باعتباره تقليداً جيداً ينهي النزاعات الدموية بين العشائر والقبائل“.
وينتشر هذا الزواج بين المناطق والمدن التي تقطنها قبائل إيرانية مختلفة من القومية العربية واللورية والكوردية، وتواجه الفتاة التي يتم إجبارها على هذا النوع من الزواج عادة، أوضاعاً مؤلمة وسيئة للغاية، فيما يضطر بعضهن إلى الانتحار والتضحية بالنفس كسبيل وحيد للخروج من هذا الوضع.

إقرأ ايضا
التعليقات