بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

وزيرة الجيوش الفرنسية تؤكد دعم العراق ضد داعش ووقف الاعتداءات الخارجية

وزيرة الدفاع الفرنسية

أعربت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، عن استعداد بلادها لمواصلة دعم العراق في الحرب ضد فلول تنظيم داعش الإرهابي، بينما أكد الرئيس برهم صالح على ضرورة دعم جهود العراق لحماية سيادته وأمنه واستقراره وعدم التدخل في شؤونه الداخلية.

وشدد الرئيس صالح، عقب استقباله وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي أمس، "وجوب تضافر الجهود الدولية لمواصلة الحرب على الإرهاب والقضاء على بؤره التي تشكل تهديداً للأمن والسلام، وتعزيز التعاون والتنسيق لمكافحة أشكال التطرف".

وأشار إلى "أهمية التشاور والعمل المشترك مع الاتحاد الأوروبي لترسيخ الاستقرار في المنطقة وتجنيبها المزيد من الأزمات والتوتر، مثمنا دور فرنسا الحيوي في التحالف الدولي ضد الإرهاب.

وقالت الوزيرة: "نحن عازمون على الاستمرار في تقديم الدعم في مجال التدريب والتسليح للقوات المسلحة العراقية".

لكن بارلي ذكرت بأنها ناقشت المسألة مع نظيرها العراقي؛ قائلة: "نحن عازمون على تعزيز قدرات العراق في مراقبة سمائه، وكذلك لتعزيز أمن أرضه"، لملاحقة خلايا الإرهاب التي لا تزال تتحرك في مناطق صحراوية، خصوصا في غرب العراق، مؤكدة أن "الحرب مع (داعش) لم تنته بعد".

وكان مكتب وزيرة الجيوش الفرنسية، ذكر أن بارلي ستركز خلال الزيارة على القضايا الكبرى التي بحثها وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان خلال زيارته قبل أسابيع، من مكافحة تنظيم داعش، إلى احترام سيادة العراق.

وقال المصدر نفسه، إن بارلي ستتطرق في محادثاتها مع محاوريها إلى التدخلات التركية في الأراضي العراقية، خصوصاً الضربات الجوية ضد "حزب العمال الكردستاني" في كردستان العراق.

وقال مصدر في وزارة الجيوش الفرنسية، انتقلنا إلى مستوى مقلق من المساس بالسيادة العراقية، مؤكداً من جديد دعم فرنسا الكامل للسيادة العراقية في إطار توازن إقليمي معقد.

وكان لودريان بحث خلال زيارته العراق قبل أسابيع مسائل مكافحة تنظيم "داعش"، وكذلك احترام سيادة العراق حيث يتنافس الأميركيون والإيرانيون.

وفي مجال مكافحة الإرهاب، تحذر فرنسا باستمرار الأسرة الدولية بشأن ضرورة عدم خفض الاستعداد في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي.

بدوره ، قال وزير الدفاع جمعة عناد " سنطور العقود المبرمة مع الجانب الفرنسي بشأن الاسلحة المتطورة".

وأضاف" هذه الزيارة محصورة في إطار تطوير التعاون الأمني والعسكري بين البلدين".

ووصلت وزيرة الدفاع الفرنسية إلى بغداد أمس في زيارة للعراق تلتقي فيها رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي.

إقرأ ايضا
التعليقات