بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السهيل: إيطاليا بصدد تسيير رحلة مساعدات طبية إلى العراق

العراق وإيطاليا

كشفت السفيرة العراقية في إيطاليا صفية السهيل، اليوم الثلاثاء، عن أن إيطاليا التي تعد الشريك الأوروبي الأول للعراق في الوقت الحالي والمستورد الرابع عالمياً لنفطه، بصدد تسيير رحلة مساعدات طبية إلى العراق في شهر أيلول المقبل لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وقالت السهيل، في تصريح لوسائل اعلامية حكومية، إن "ايطاليا بصدد تقديم مساعدات طبية الى العراق لمواجهة تفشي وباء كورونا، حيث اكدت نائب وزير الخارجية الايطالي مارينا سيريني ان بلادها ستسير رحلة مساعدات طبية الى العراق في شهر ايلول المقبل".

وبينت "أننا وبالتعاون مع سفارة ايطاليا لدى بغداد زودنا الحكومة الايطالية بقائمة الاحتياجات من أجهزة طبية وغيرها، بالرغم من ان إيطاليا من اولى الدول التي تأثرت بالجائحة بشكل كبير وخطير".

 وأضافت السهيل انها "سلمت مؤخراً وزير خارجية ايطاليا لويجي دي مايو دعوة رسمية من نظيره العراقي فؤاد حسين لزيارة بغداد خلال المرحلة المقبلة، كما عبر كل من نائبي وزير الخارجية الايطالي عن رغبتهما بزيارة العراق في المستقبل القريب لتعزيز التعاون الثنائي وتفعيل اجتماعات اللجنة العراقية الايطالية المشتركة"، مؤكدة حرص "المسؤولين العراقيين على زيارة دولة الفاتيكان ولقاء الحبر الاعظم البابا فرنسيس ايمانا بالدور المؤثر لحاضرة الفاتيكان في المشهد العالمي".

وأشارت إلى "وجود مشروع اتفاقية نقل جوي قيد التفاوض بين وزارة النقل / هيئة الطيران العراقية ونظيرتها الايطالية"، مبينة أن "السفارة تعمل للحصول على مساعدة ايطاليا في رفع الحظر عن الخطوط الجوية العراقية من خلال علاقاتها مع هيئة الطيران الاوروبية".

ولفتت الى "تطور التعاون العسكري بين البلدين بعد عام 2003، ليشمل التدريب والتسليح ومساهمة الخبراء العسكريين الايطاليين في اعادة تأهيل المؤسسات التدريبية العسكرية العراقية التابعة ل‍وزارة الدفاع او الداخلية، وفتحت مؤسساتها التدريبية والتدريسية بجميع المستويات امام منتسبي القوات المسلحة العراقية للاشتراك في دورات مجانية لتعزيز قدراتهم، وهي حاليا ثاني اكبر مساهم في العراق بعد الولايات المتحدة في التحالف الدولي فضلا عن دورها في بعثة حلف الشمال الاطلسي الناتو في العراق"، موضحة ان "ايطاليا تعد الشريك الاوروبي الأول للعراق في الوقت الحالي والمستورد الرابع عالمياً للنفط العراقي بنسبة 20 بالمئة من احتياجاتها النفطية".

إقرأ ايضا
التعليقات