بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ليبيا تنفجر ضد ميليشيات إيران والإخوان ومحور الشر.. مظاهرات عارمة: ارحلوا

ليبيا مظارات طرابلس
خبراء: مظاهرات طرابلس غير مسبوقة والليبيون يشعرون بوطأ المأساة والنكبة

لليوم الثاني على التوالي تستمر التظاهرات الحاشدة في شوارع العاصمة الليبية طرابلس وكافة مدن ليبيا. تهدر بضرورة التغيير. فقد سئم الجميع الفقر والإرهاب والعنف والفوضى الذي تمارسه ميليشيات الإخوان وإيران ومحور الشر في ليبيا.
وتجددت المظاهرات، في أغلب أحياء وشوارع العاصمة الليبية طرابلس ضد حكومة الوفاق. ووصلت المظاهرات إلى ميدان الشهداء وسط العاصمة. وطالب المتظاهرون في هذا الميدان برحيل رئيس الحكومة فايز السراج.
كما أطلق المحتجون في طرابلس، هتافات ضد المرتزقة السوريين الذين أرسلتهم تركيا. وطالب المتظاهرون الشرطة بالانحياز لمطالب الشعب. ويطالب المتظاهرون أيضاً بإطلاق سراح الأشخاص الذين تم اعتقالهم خلال تظاهرات أمس، فيما حمّل نواب ليبيون الوفاق مسؤولية قمع التظاهرات السلمية.
وأطلقت عناصر مسلحة الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين وسط طرابلس. في سياق متصل، دخلت قوة عسكرية تحمل شعار الوفاق ميدان الشهداء بطرابلس.
وأفادت وسائل إعلام ليبية بإطلاق نار في الهواء لتفريق متظاهرين على طريق الشط بطرابلس، مضيفةً أن "مركبات مسلحة ترهب المتظاهرين" في هذا الطريق.
وأشارت وسائل إعلام ليبية تحديداً لـ"كتيبة النواصي"، مؤكدةً أنها تجوب بسياراتها المدججة بالسلاح في هذا الطريق، بينما يعمد ملثمون على متنها لإطلاق أعيرة نارية لإخافة المتظاهرين.
وكذلك في سبها، في الجنوب، خرجت مظاهرة وسط المدينة احتجاجاً على "الفساد وتردي الوضع" المعيشي والخدمي.
من جهتها، أعلنت حكومة الوفاق عن كلمة مرقبة اليوم للسراج، بينما تشير التسريبات إلى تعديل وزاري.
وكانت قد أطلِقت دعوات لتظاهرات حاشدة في العاصمة الليبية احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية. كما أطلق عدد من النشطاء دعوات للدخول في حالة عصيان تام داخل طرابلس، ويشمل العصيان إغلاق المحلات التجارية والمؤسسات الحكومية في العاصمة. وفي سياق آخر، قالت مصادر مقربة من عائلة الناشط المدني الليبي مهند الكوافي، إنها فقدت الاتصال به من ليلة الأمس، وإن آخر مكان شوهد فيه هو داخل المظاهرات في طرابلس قبل أن يتم إطلاق النار على المحتجين.
في سياق متصل، دعت الأمم المتحدة، الاثنين، حكومة الوفاق إلى إجراء "تحقيق فوري وشامل" في حوادث وقعت أثناء التظاهرة أمس في طرابلس، ما أدى إلى سقوط جرحى وفق بيان أصدرته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.
وجاء في البيان أن البعثة تدعو إلى إجراء تحقيق فوري وشامل في الاستخدام المفرط للقوة من جانب أفراد الأمن" في طرابلس "ما أسفر عن إصابة عدد من المتظاهرين" من دون إعطاء حصيلة دقيقة.
وتظاهر مئات الليبيين في طرابلس للتعبير عن غصبهم من تدهور الظروف المعيشية والفساد، قبل أن تفرّقهم قوات الأمن التي أطلقت النار في الهواء. وقالت بعثة الأمم المتحدة، إن الدافع وراء هذه التظاهرات الشعور بالإحباط من استمرار الظروف المعيشية السيئة وانقطاع الكهرباء والمياه وانعدام الخدمات في جميع أنحاء البلد".
وأضافت "حان الوقت لكي يضع القادة الليبيون خلافاتهم جانباً"، مجددةً دعوتها إلى "حوار سياسي شامل".
وقال مراقبون، إن هذه التظاهرات خرجت احتجاجا على الفساد المستشري في الحكومة، وغياب الخدمات أو سوئها في كثير من الأحيان، لا سيما انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة، وإجبارهم على الوقوف أمام محطات الوقود في طوابير طويلة.
وخلال السنوات ال9 الماضية تعيث ميليشيات ايران والاخوان فسادا في ليبيا. كما يقوم محور الشر وتقوم قطر بدور بذىء للغاية يدمر مفاصل ليبيا ويفسح الطريق أمام توسعات ايران.
ا.ي
إقرأ ايضا
التعليقات