بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

غباء تيار نوري المالكي.. المظاهرات وراءها جهات خارجية للدفع باقتتال شيعي –شيعي

نوري-المالكي-560x400

مراقبون: ما يروجه تيار نوري المالكي يفضح نواياهم وافتقادهم معرفة السبب الأساسي للاحتجاجات

استنكر مراقبون، التصريحات الغريبة التي أدلى بها القيادي في ائتلاف دولة القانون، تيار نوري المالكي، وقال فيها إن المظاهرات مدعومة من الخارج للدفع في اتجاه اقتتال شيعي شيعي في محافظات وسط وجنوب العراق.
وقال المراقبون، تصريحات المطلب، تؤكد أن قادة الحكم الشيعي الفاسد لا يزالون يجهلون الأسباب الحقيقية للمظاهرات ولا يرون الفساد ولا النهب ولا عملية افقار العراق على أيديهم ولذا يرجعونها دائما للمؤامرة.

 وكان قد كشف القيادي في ائتلاف دولة القانون، سعد المطلبي، تيار المجرم نوري المالكي، عن وجود مشروع لإشعال "فتنة وحرب أهلية" في مدن وسط وجنوب العراق.
وقال المطلبي، إن هناك مشروعا مدعوما خارجياً وجهات داخلية تنفذه، يهدف الى إشعال فتنة وحرب أهلية شيعية – شيعية في مدن وسط وجنوب العراق، من خلال التصعيد في الاحتجاجات وخروجها عن السلمية على حد مزاعمه.
وبين المطلبي أن هذا المشروع بدأ، عند تصعيد الاحتجاجات الشعبية في مدن وسط وجنوب العراق، خلال الأيام الماضية، بحرق وهدم ومهاجمة مقرات الأحزاب والفصائل، وكذلك دعوات حمل السلاح من قبل المتظاهرين، لكن المشروع افشل، بحكمة المتظاهرين السلميين، الذين ادركوا خطورة الامر!!


 وكان قد أقدم محتجون غاضبون في جنوب العراق، يوم السبت، على تهديم وحرق مقار احزاب سياسية وفصائل إرهابية إيرانية في محافظة ذي قار.
وقام العشرات من المتظاهرين الغاضبين، في ذي قار بتهديم مقرات الحكمة والعصائب والدعوة والحزب الشيوعي وبدر بالجرافات. في نفس السياق كانت التظاهرات الغاضبة قد عادت من جديد في مدن جنوب العراق بعد سلسلة عمليات اغتيال طالت ناشطين بارزين في الاحتجاجات في محافظة البصرة وذي قار من قبل مسلحين تابعين لإيران حيث تفجرت التظاهرات للمطالبة بكشف قتلة المتظاهرين والناشطين.


المطلبي يعبر عن تيار فاسد في العراق، يتزعمه نوري المالكي وباقي قادة العصابة الإرهابية التي دمرت بغداد على مدى الـ 17 عاما الأخيرة.
 انفجار البصرة وبغداد وعودة المظاهرات من جديد، يعود الى اليد المجرمة التي طالت المتظاهرين والنشطاء في العراق وتلاحقهم لأنهم يرفضون دولة إيران ووجود إيران.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات