بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

فتش عن ميليشيات إيران الإرهابية.. من الناصرية إلى البصرة.. دم العراقيين يملأ الشوارع

2-6-1200x675

عادت الاضطرابات مرة أخرى لشوارع العراق، لكن هذه المرة ليست مجرد تظاهرات للمطالبة بتحسين الأوضاع، لكن الأمر امتد إلى المطالبة بحماية الأبرياء ونشطاء الثورة الذين تحولوا لهدف لميليشيات إيران التي تعثوا في الأرض فساد، وتمأ جرائمها مدن العراق.
في محافظتي البصرة وذي قار، لم تنجح عمليات الترهيب التي لجأت إليها الميليشيات الموالية لنظام الملالي إبعاد العراقيين عن الشارع، لكن جمعتهم أكثر، وجعلتهم يعودن مرة أخرى للمطالبة بحقوقهم المسلوبة، وفرض السيادة الوطنية على البلاد.
على وقع اغتيال عدد كبير من الشباب الثوري العراقي، نظم المتظاهرون اليوم في البصرة ومدينة الناصرية مظاهرات حاشدة، سهدت مواجهات دموية مع قوات الأمن للمطالبة بالتصدى لعمليات الاغتيال المتكررة التي تستهدف المدافعين عن الشعب العراقي.
ذخيرة حية في البصرة
ولجأت قوات الأمن في البصرة لاستخدام الذخيرة الحية، لتفريق مئات المحتجين بعدما أقدموا على حرق مقار حزبية ومبان حكومية في المحافظة، وهو ما حدث أيضا في ذي قار وتحديدا في مدينة الناصرية.
وأعلن المحتجون رفضهم لعمليات الاغتيال المتكررة، إضافة للاعتقالات العشوائية، والخلاف العشائري الذي يتجدد بين الحين والآخر.
وطالب المتظاهرون في البصرة بإقالة محافظ المدينة، كما أقدموا على حرق مقر البرلمان العرقي، اعتراضا على مقتل اثنين من الناشطين رميا بالرصاص، وإصابة آخرين في 3 هجمات منفصلة نفذها مسلحون مجهولون.
وخلال الاحتجاجات ظهر صورا للرئيس الوزراء الأسبق نور المالكي،  لكنها لم تكن للتأييد حيث أشعل المتظاهرون صور المالكي في الشوارع، بعد اتهامه بالتحريض على قتل المتظاهرين.
الناصرية تحترق
لم يكن الوضع أفضل حالا في الناصرية وبعض مدن محافظة ذي قار، حيث أحرق المتظاهرون أيضا مقرات تابعة للأحزاب السياسية، كما هز انفجار  ضخم ساحة الحبوبي، الواقعة في وسط المدينة.
وتسبب الانفجار الذي قيل أنه نفذه مجهولون في إصابة 11 شخصا.
ريهام يعقوب حاضرة
وبالمثل خرجت مسيرات نسائية شارك فيها مئات النسوة، للتنديد بمقل الناشطة العراقية ريهام يعقوب، أحد قادة الحراك النسوي  في العراق.
وقتلت ريهام برصاص مجهولين قبل أيام وهو ما تسبب في حالة غضب عارمة في البلاد، كونها من أشد المعارضين للتدخلات الإيرانية، وفي وقت سابق حرضت وسائل إعلام إيرانية ضدها.

وخلال الأيام القليلة الماضية وقعت حوادث اغتيال متعددة في البصرة وبغداد وذي قار، كله تستهدف معارضي التدخلات الإيرانية في العراق، حيث بدأت موجة العنف عندما اغتيل الناشط تحسين أسامة الأسبوع الماضي.


إقرأ ايضا
التعليقات