بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد مرور أكثر من 3 أشهر على تشكيلها.. مجلس النواب يستعد لمساءلة وزراء في حكومة الكاظمي

الكاظمي-2-1280x720

كشف برلمانيون عن أن مجلس النواب سيشهد، بعد استئناف جلساته في الثالث من أيلول المقبل مساءلة لعدد من وزراء حكومة مصطفى الكاظمي.

يأتي ذلك بعد مرور أكثر من 3 أشهر على تشكيل الحكومة التي نالت الثقة في أيار الماضي.

من جانبه، أكد عضو البرلمان أسعد المرشدي وجود حراك برلماني لاستجواب عدد من وزراء حكومة الكاظمي، مع بدء الفصل التشريعي الجديد، بسبب وجود تقصير في عملهم وأداء وزاراتهم.

وأشار إلى أن "الاستجواب يأتي أيضا لوجود شبهات على عقود وقضايا حدثت خلال تولي الوزراء الجدد مهامهم".

من جانبه، أكد عضو ائتلاف "دولة القانون" سعد المطلبي وجود إرادة سياسية قد تعرقل عمليات الاستجواب في البرلمان.

وأشار المطلبي، إلى وجود "مجموعة من الاستجوابات بحق وزراء في حكومة مصطفى الكاظمي، ومع عودة جلسات مجلس النواب سوف تفعل تلك الاستجوابات".

واستدرك المطلبي "لكن هناك إرادة سياسية تمنع عودة جلسات البرلمان من أجل إيقاف عمليات استجواب الوزراء الذين ثبت تقصيرهم خلال الفترة الماضية من عمر الحكومة، أو وجدت شبهات بشأنهم".

وأوضح أن "الإرادة السياسية هي التي تعطل عمل البرلمان"، مضيفا "مع وجود برلمان معطل، لن تكون هناك محاسبة للوزراء أو أي شخصية تنفيذية".

بينما أكدت اللجنة القانونية في البرلمان، أن إجراءات استضافة أو استجواب الوزراء لا يمكن أن تمضي ما لم يستأنف مجلس النواب جلساته، ليتم بعدها تقديم الطلبات بهذا الشأن إلى رئاسة البرلمان من أجل الموافقة عليها.

وأشار إلى وجود فرق بين استجواب الوزير الذي قد تتبعه الإقالة، في حال صوت البرلمان على القناعة بالاتهامات الموجهة للوزير، والاستضافة التي تقتصر على توجيه أسئلة للوزير أو المسؤول التنفيذي ومطالبته بالإجابة عليها.

إقرأ ايضا
التعليقات