بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

قرقاش يسحق حمد بن جاسم بعد تغريداته: يبحث عن دور ويتحسر على انهيار مشروعه

الحمدين الارهابي

مراقبون: هجوم الحمدين على الاتفاق الإماراتي- الإسرائيلي مجرد فقاعة للفت الانتباه


سحق وزير الدولة الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، تصريحات عضو تنظيم الحمدين، حمد بن جاسم وتغريداته التي تحسر فيها على مشروعه الإرهابي الضخم في المنطقة العربية، وهاجم الامارات بسب اتفاق السلام مع إسرائيل.
قرقاش فضح حمد بن جاسم وفضح تآمره، وقال له ان مهاجمة اتفاق السلام الاماراتي الإسرائيلي، ليس أكثر من تباكٍ على مشروع قطري مخرب افتضح أمره في المنطقة برمتها.
ورد على تصريحات لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري السابق، عضو الحمدين، حمد بن جاسم آل ثاني، هاجم فيها  الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، محاولا التشكيك في الأهداف الإماراتية من هذا الاتفاق.
واختزل قرقاش الرد في تغريدة واحدة، على 12 تغريدة لحمد بن جاسم، وصف فيها الأخير، الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي بأنهما ”ميؤوس منهما“، موجها الإساءة للقادة العرب.
وبدأ قرقاش تغريدته ببيت من الشعر يقول:
لَو كانَ لَومُكَ نُصحاً كُنتُ أَقبَلُهُ
لَكِنَّ لَومَكَ مَحمولٌ عَلى الحَسَدِ
وأضاف، 12 تغريدة من مسؤول خليجي سابق استهلها بأنه لا يريد أن يعلّق، مسؤول خلافي ارتبط اسمه بالتآمر وهو في تغريداته يبحث عن دور ويتحسر على انهيار مشروعه، ولم يذكر قرقاش في تغريدته اسم المسؤول الخليجي صراحة، إلا أن فحوى الرد – وفق ارم نيوز، يشير لحمد بن جاسم. وكان المسؤول القطري السابق قد بدأ حديثه بأنه لا يريد التعليق على الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي قائلا، لا أريد أن أعلق على إعلان التطبيع والتبادل الدبلوماسي الكامل بين إسرائيل والإمارات، فوجهة نظري في هذا الصدد معروفه، وهي أن السلام لا بد أن يقوم على أسس واضحة حتى يكون التطبيع دائما ومستمرا ومقنعا للشعوب.
إلا أنه أتبع تغريدته بـ11 تغريدة تحاول الطعن بالأهداف الإماراتية من الاتفاق، وتحاول إثارة تساؤلات هدفها التقليل من أثر الاتفاق على القضية الفلسطينية.
وأعلن وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات العربية المتحدة، أنور قرقاش، عقب الاتفاق، أن بلاده ستوظف قرارها بإقامة علاقات اعتيادية مع دولة إسرائيل للمحافظة على فرص حل الدولتين.
وتوقع مراقبون للحالة الفلسطينية، بأن يخدم الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي القضية الفلسطينية بطرق غير مباشرة يشعر الفلسطينيون بنتائجها على أرض الواقع، في ظل تعثر المفاوضات وتوقف اللقاءات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية وركود الحالة منذ أكثر من عقد بسبب تمترس الطرفين خلف مجموعة من المطالب أفضت إلى حالة من الجفاء ألقت بظلالها على الوضع الفلسطيني. وأكدوا أن الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، سيحمل في طياته نتائج إيجابية للحالة الفلسطينية، لأن الإمارات لن تسمح بأي حال من الأحوال أن تنفذ إسرائيل مخططات مختلفة تضر بالفلسطينيين من الآن فصاعدا.
الهجوم القطري للحمدين على الاتفاق الاماراتي – الاسرائيلي ليس أكثر من هراء، لا يهتم به أحد ولا يثير أحد لأنه مجرد طعنة تريد لفت الانتباه.
فقطر منذ اكثر من ثلاث سنوات وهى تريد انهاء المقاطعة العربية المفروضة عليها بسبب ارهابها لكنها لا تعرف، لذلك تطيح بخزعبلات يمينا ويسارا.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات