بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ضوء أخضر من الـ"يوتيوب" و"فيس بوك" لأغاني وأفلام تمجد الإرهابيان قاسم سليماني والمهندس وتدعوا لتدمير أمريكا

الارهابيان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس

خبراء: موقف غريب وشاذ ومنصات عالمية لدعاة الإرهاب
أناشيد "أساطير الجهاد".. "قسما بدم سليماني".. "سليماني دام رعبه الموت لأمريكا" وغيرها


عشرات الفيديوهات واللقطات، المليئة بصور وأغاني وبكائيات وجدت طريقها الى كل من "يوتيوب" و"فيس بوك" خلال الشهور السبعة الماضية بعد قتل الإرهابيان قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في غارة أمريكية على موكبهما يناير 2020 الماضي.
الأغاني التي مجدت الإرهاب وجدت طرقها سالكة ولا تزال،  لليوتيوب والفيس بوك.  وهى ليست أكثر من مادة درامية طائفية تحرض على القتل والدمار والانتقام لمقتل ارهابيى الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني والمهندس.


من هذه الأغاني والأناشيد، أنشودة أساطير الجهاد، نشيد أسد الولاية، نشيد قاسم سليماني دام رعبه الموت لأمريكا، قسما بدماء سليماني، ونقسم يا قاسم لن نهدأ وغيرها من الأناشيد والاغاني الارهابية المليئة بالحقد والانتقام وتكرار التهديدات للولايات المتحدة الامركية ورغم ذلك، وبكل الطائفية الموجودة بها وجدت طريقها للفيس بوك واليوتيوب. وبالطبع هناك أغاني وأناشيد مماثلة للمرشد خامنئي والإرهابي حسن نصر الله.


 وقال مراقبون، إن هناك خطرا من استمرار هذه الأغاني الإرهابية الطائفية الموالية لايران واعتبروها إشعالا لجذوة الارهاب في المنطقة، وإعطاء موالين لـ"ايران" وولاية الفقيه منصة عالمية لإيصال رسالاتهم الطائفية وطالبوا بموقف حازم من إدارة الموقعين تجاه هذه الأغاني والمواد الدرامية الإرهابية الإيرانية.
وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد وجهت  ضربة قاسمة لارهاب إيران في المنطقة وارهاب ميليشياتها في العراق عندما وجه الرئيس ترامب، بقتل الإرهابي الراحل قاسم سليماني جراء عمليات الإبادة الجماعية والقتل والتفتيت وتكوين عشرات العصابات الإيرانية الارهابية في المنطقة مثل ميلشيا حزب الله وكتائب حزب الله العراق والنجباء والعصائب وغيرهم من عصابات ايرانية تنتشر في نحو 5 عواصم عربية. ولا يزال الإيرانيون والموالين للولي الفقيه لا يصدقون الضربة، التي جاءت على رأس زعيمهم الارهابي قاسم سليماني ومعه أبو مهدي المهندس، قائد الحشد الشعبي الطائفي.
أ.ي

أخر تعديل: الأربعاء، 12 آب 2020 09:37 م
إقرأ ايضا
التعليقات