بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مسلحون يقتحمون مطار البصرة وينهالون بالضرب على الموظفين

مطار البصرة
كشف معاون مطار البصرة الدولي رئيس مهندسين علي شرهان غضبان، اليوم الاثنين، عن تعرضه لـ الضرب والشتم، على يد مسلحين اقتحموا بوابة المطار بعد شجاره مع عناصر بجهاز الأمن الوطني.

وقال غضبان في تصريح صحفي، إن هناك عدة خروقات يقوم بها أفراد جهاز الأمن الوطني، أولا عدم الدوام الرسمي وكذلك تدخلهم وتأخيرهم في عدم خروج البضائع من المطار، وعند محاسبتي لاحد افرادهم قام بزجري ويقول لا احد مسؤول عنا وعند اعلامي له بأني سأقوم برفع مطالعة لهيئة المنافذ الحدودية والتي بدورها ستخاطب مديريته، انزعج وتطاول علي ببعض الكلمات اللاأخلاقية.

وأضاف أن ذلك حدث بتاريخ 6\8\2020. واثناء ممارستي الدور الرقابي كوني معاون مدير مطار البصرة الدولي وحسب قرار مجلس الوزراء رقم 84 الذي ينص على تولي مدير المنفذ الدور الرقابي الاداري والفني والامني على المنفذ.

وأشار غضبان إلى أن العنصر الأمني اتصل بأشخاص، وبعد نصف ساعة جاءت سيارة تاهو سوداء مظللة يستقلها 3 اشخاص يحملون اسلحة واقتحموا بوابة مطار البصرة وانهالوا علي بالضرب المبرح وتمزيق ملابسي ولكمي وصفعي ومنعوني من التواجد في مكان عملي.

وتابع بعدها ذهبت الى مركز الشرطة وقدمت بلاغا وحسب قانون العقوبات الفقرة 229 من قانون العقوبات الحكم بالسجن 3 سنوات على من يعتدي على مدير او رئيس هيئة او منصب في الحكومة، وبعدها قدمت بلاغا امام القاضي وانتظر قراره غدا.

وبين معاون مدير مطار البصرة الى مدى استهتار الفصائل والجهات الامنيه غير المنضبطة على المنافذ الحدودية ومدى الفساد الحاصل بسبب هيمنة الاحزاب والجهات الامنية المتحزبة.

وتساءل كيف تكون للدولة هيبة بهذه الطريقة، سيارة دفع رباعي مجهوله مظللة سوداء يستقلها مسلحون يقتحمون المطار، مكان حساس، وينهالون على المدير بالضرب واللكم والإهانة وتمزيق ملابسه، اختياري لكم هو لشجاعتكم ومصداقيتكم في تشخيص المشاكل والامور التي تحول دون النهوض بواقع الدولة.
إقرأ ايضا
التعليقات