بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

يسقط الإرهابي نصر الله وميشال عون.. تسقط دولة إيران لبنان يشتعل وسقوط وزارات بأيدي المتظاهرين

مظاهرات لبنان

خبراء: ثورة اللبنانيين الجديدة ستضع نهاية لوجود حزب الله وإيران في لبنان

اشتعل لبنان، لم يستطع اللبنانيون أن ينتظروا أو يصمتوا أكثر من لك. اشتعلت الاحتجاجات إلى درجة مدوية وقام المحتجون باحتلال وزارات والسيطرة على مقارها.
لبنان تهدر يسقط الإرهابي نصر الله تسقط دولة عون وايران.
 وكانت قد احتدمت مواجهات دامية وسط بيروت، بين القوات الأمنية اللبنانية وآلاف المحتجين الذين خرجوا إلى الشوارع في هبة شعبية، احتجاجا على الأداء الحكومي وفساد النخب الحاكمة في البلاد، بعد انفجار مرفأ بيروت الذي خلف 158 قتيلا وآلاف الجرحى.


وأفادت الأنباء باقتحام المتظاهرين وزارات الخارجية  والاقتصاد  والبيئة، ورفع شعارات عليها، كما قاموا بتحطيم صورة الرئيس اللبناني ميشال عون. وأكد بيان للمتظاهرين أن الثورة قررت اتخاذ مبنى وزارة الخارجية مقرا لها.
وتجمع الآلاف من المحتجين في ساحة الشهداء بوسط المدينة ورشق بعضهم الجنود بالحجارة. وقال شهود عيان إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع عندما حاول بعض المحتجين اختراق الحاجز الذي يسد الشارع المؤدي إلى البرلمان. وسمع دوي إطلاق نار في موقع المظاهرات ضد النخبة الحاكمة بوسط بيروت، وأكدت الشرطة لرويترز إنه تم إطلاق رصاص.
وأظهرت لقطات مباشرة على قنوات تلفزيون محلية عدة أشخاص وأجسادهم ملطخة بالدماء بفعل الطلقات المطاطية، في حين كانت الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين يحاولون اقتحام ساحة البرلمان.
من جانبه قال الصليب الأحمر اللبناني إن الاشتباكات أسفرت عن إصابة أكثر من مائة وعشرين شخصا؛ 26 شخصا تم نقلهم إلى مستشفيات المنطقة و94 مصاب يتم إسعافهم في المكان.


وفي تغريدة على حسابها على موقع تويتر، أكدت قوى الأمن الداخلي سقوط جرحى في صفوف قوات الأمن بعد تعرضهم للرشق بمختلف الأدوات من قبل المتظاهرين.
وأعربت قيادة الجيش عن تفهمها "لعمق الوجع والألم الذي يعتمر قلوب اللبنانيين وتفهمها لصعوبة الأوضاع الذي يمر بها لبنان"، ودعت المحتجين "بوجوب الالتزام بسلمية التعبير والابتعاد عن قطع الطرق والتعدي على الأملاك العامة والخاصة".
من جانبه، أشار قائد فوج إطفاء بيروت العقيد نبيل خنكرلي، إلى أنه "طُلب من الفوج المشاركة بقمع المتظاهرين في وسط بيروت، ولكن بسبب الفاجعة ليس لدينا قدرات للقيام بالمهمة، مما فسر بشكل خاطئ على أنه عصيان من قبل العناصر". وأكدت بعض وسائل الإعلام إلى انه طلب إلى عناصر فوج إطفاء بيروت توجيه آليات الإطفاء لقمع المتظاهرين وسط المدينة، لكنهم رفضوا القيام بذلك".
وبحسب تقارير إعلامية يحاول عدد من المخرّبين حرف المظاهرة القائمة في ساحة الشهداء بعنوان "يوم الحساب"، وتحويلها من مظاهرة شعب إلى مظاهرة شغب. كما يقوم الجيش اللبناني بحماية الأعداد الكبيرة من المتظاهرين السلميّين المتواجدين في الساحة.
فيما اشتعلت النيران في منبى قريب من مبنى البرلمان اللبناني وسط العاصمة.
واقتحم متظاهرون آخرون مبنى وزارة الخارجية الواقع في منطقة الأشرفية وسط العاصمة، رافعين فيه شعارات "بيروت مدينة منزوعة السلاح"، معلنين أن الوزارة أضحت مقراً "الثورة اللبنانية". ونقلت المعلومات أن عسكريين متقاعدين قد تظاهروا داخل المبنى أيضاً.
فيما اقتحم آخرون مبنى وزارتي الاقتصاد والبيئة والطاقة.
كما دخل متظاهرون آخرون مبنى جمعية المصارف اللبنانية في بيروت، وأضرموا فيها النار.
في السياق، تعالت هتافات بعض المحتجين ضد "حزب الله" واصفين إياه بالإرهابي، فيما أقام الأمن والجيش حواجز لمنع اقتحام البرلمان. وتجمع المتظاهرون في ساحتي النجمة والشهداء، وسط انتشار للجيش في شوارع العاصمة.
وخرج رئيس الحكومة حسان دياب، التابع لميليشيا حزب الله، قائلا إن البلاد تعيش على وقع كارثة ضخمة تركت آثارا مدمرة. وأضاف أن لبنان لا يحتمل المزايدات ويجب تنحية الحسابات السياسية. كما أعلن عن سعيه لحل وطني ينقذ البلاد.
وكشف دياب أن كارثة مرفأ بيروت كانت نتيجة للفساد وسوء الإدارة لسنوات، معلناً أنه سيتحمل مسؤولية الحكومة مدة شهرين حتى تصل الأحزاب السياسية لاتفاق.
وأكد نيته طرح مشروع قانون الانتخابات المبكرة على مجلس الوزراء. وقال إن لبنان يعيش حالة طوارئ تتعلق بمصيره ومستقبله، لافتاً إلى أنه لا يمكن الخروج من الأزمة الحالية إلا عبر انتخابات نيابية مبكرة، داعياً إليها.
 وقال مراقبون، إن لبنان تعيش ساعات عصيبة وهناك قلق مما هو قادم لكن الثورة اللبنانية وضعت نهاية لوجود حزب الله ووجود إيران في لبنان.
أ.ي

أخر تعديل: السبت، 08 آب 2020 09:35 م
إقرأ ايضا
التعليقات