بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العراقيون يستذكرون يوم النصر العظيم على نظام خميني في الثامن من اب 1988

_116038_gue3
استذكر العراقيون هذا اليوم النصر  الذي حققوه  على نظام خميني في الثامن من اب 1988 بعد حرب استمرت ثماني سنوات.

ففي الثامن من اب اعلن  خميني موافقته على قرار مجلس الامن الدولي  بوقف الحرب بعد سلسلة الهزائم التي مني بها جيشه وبعد الخسائر الفادحة التي تكبدتها ايران معتبرا الموافقة على وقف الحرب كمن يتجرع السم.

لقد بدأ  نظام خميني ومنذ وصوله الى السلطة عام 1979 سياسة عدوانية ضد دول الجوار تقوم على مبدأ  ما يسمى بتصدير الثورة فبدأ حربه على العراق بعد اشهر من وصوله للسلطة ثم تبعها بعمليات ارهابية وتصريحات عدوانية استفزازية ضد دول الخليج العربي. 

ومنذ اليوم الاول للحرب حاولت  دول ومنظمات دولية واقليمية التدخل لايقاف الحرب الا ان هذه المساعي كانت تجابه بالرفض الايراني الذي كان يستند الى ايديولوجية شريرة تقوم على التوسع والعدوان والتدخل بشؤون الدول الاخرى.

ولم تنته هذه السياسة العدوانية لايران بموت خميني لكنها استمرت بعد تولي خامنئي قيادة ايران  وهذا  ما نراه اليوم  واضحا في التدخل الايراني السافر   في سوريا واليمن والعراق ولبنان وفي محاولات التدخل بالشؤون الداخلية لدول الخليج العربي   لزعزعة الاستقرار فيها.

لقد اثبتت الوقائع والاحداث ان نظام الملالي في ايران كان ولا يزال بؤرة الارهاب بالمنطقة وان الاوضاع فيها لن تستقر  ولن تهدأ ما دام هذا النظام يجثم على صدور الايرانيين ولذلك اصبح لزاما على المجتمع الدولي ان يضغط بكل الوسائل لردع هذا النظام  وايقافه عند حده.
إقرأ ايضا
التعليقات