بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير إيراني: احتجاجات العمال المتصاعدة تضيق الخناق على رقبة النظام

7a005b88-ac25-42b5-a424-91f3ad69be41

سلط تقرير إيراني، اليوم الخميس، الضوء على الاحتجاجات العمالية المتصاعدة في البلاد، ولا سيما في مدن محافظة خوزستان (جنوب غرب) ذات الأغلبية العربية، وما إن كانت هذه الاحتجاجات ستمتد لانتفاضة شعبية للمجتمع المدني الإيراني.

وجاء في تقرير لصحيفة ”شرق“ المحلية، أن ”احتجاجات العمال في مدن خوزستان تتواصل حتى الآن منذ شهرين، رغم الظروف الطارئة لتفشي وباء كورونا، وحتى ارتفاع درجة الحرارة في هذه المنطقة“.
وأشار إلى أن التقارير الأولى تفيد بأن احتجاجات العمال تأتي نتيجة تعرضهم لمشكلات عديدة في عملهم، وأبرزها تأخر صرف الرواتب وعدم تمديد أوراقهم التأمينية، وذلك في ظل تصاعد أزمات شركات العمال بسبب الخصخصة غير الصحيحة لهذه الشركات.
وأضاف أنه ”رغم أن احتجاجات العمال وأبرزها لعمال شركة قصب السكر ”هفت تبة“ جاءت بالأساس تعبيرا عن مشكلات اقتصادية وعملية للعمال، إلا أنه بالتعمق في هذه الاحتجاجات سندرك أنها تعبر عن احتجاج وانتفاضة المجتمع المدني“.


وأكد تقرير الصحيفة الإصلاحية، أن ”الدولة والحكومة في إيران مسؤولة عن ضرورة الإنصات لأصوات المحتجين من العمال، والأهم أن تعمل على اتخاذ إجراءات تلبي مطالبهم“.
ويأتي هذا، في ظل تحذيرات خبراء ومسؤولين إيرانيين من عودة الاحتجاجات الشعبية بقيادة العمال؛ وذلك في ظل تصاعد الأزمات الاقتصادية التي تعانيها فئات المجتمع المختلفة، بالتزامن مع أزمة تفشي فيروس كورونا في البلاد.
وتشهد عدد من المدن الإيرانية أخيرا، أبرزها شوش والأهواز وفارس، احتجاجات عمالية متصاعدة لعمال في شركات حيوية، من بينها صناعة السكر ومصافي النفط وقطاع البتروكيماويات.

إقرأ ايضا
التعليقات