بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بيروت تحترق.. انفجار هائل يُخلف 10 قتلى ومئات المصابين وعناصر حزب الله تمشط المكان وتنتشر فيه

انفجار بيروت

خبراء: تفجير مرفأ لبنان لعبة قذرة من حزب الله ورسالة لملايين اللبنانيين ولا يقدر على ذلك أحد غيره

لا تزال اصداء انفجار بيروت الضخم الذي وصف بانفجار هيروشيما ونجازاكي تتواصل، بعدما قالت رويترز أن هناك 10 قتلى ومئات المصابين في مرفا بيروت وخارجه داخل الشقق السكنية والبنايات. وقالت إن آلاف الشقق السكنية دمرت وهدمت وتضررت جراء الانفجار الهائل.
 في نفس السياق، قالت مصادر لـ"العربية" إن عناصر ميليشيا حزب الله شوهدوا يتجولون في المكان ويقومون بتمشيطه في أعقاب الانفجار الهائل. وفيما نفى مسؤول إسرائيلي كبير لرويترز، أي مسؤولية لاسرائيل تجاه الانفجار وقال لا علاقة لاسرائيل بالانفجار. هو يؤكد أن بيروت دمرت من الداخل.
وقال مصدر أمني لبناني وآخر طبي لرويترز، إن 10 جثث على الأقل نُقلت إلى المستشفيات في أعقاب انفجار ضخم وقع بمنطقة ميناء بيروت. وسُمع دوي انفجار، الثلاثاء، في العاصمة اللبنانية. وشوهدت سحب الدخان تتصاعد في سماء العاصمة بكثافة عقب الانفجار. ووصل صوت الانفجار إلى قبرص.


ودعا الرئيس اللبناني ميشال عون المجلس الأعلى للدفاع لاجتماع طارئ الليلة، في قصر بعبدا لبحث انفجار بيروت. كما أعلنت حكومة لبنان، الأربعاء، يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار. ونقل موقع حزب الكتائب عن محافظ بيروت مروان عبود أن ما حدث أشبه بتفجير هيروشيما ونكازاكي. وأضاف المحافظ: فقدنا فريق إطفاء ولا ندري أين هم عناصره. وتسبب الانفجار، بحسب وسائل إعلام لبنانية، في إصابة أمين عام حزب "الكتائب اللبنانية"، نزار نجاريان، وحالته حرجة ويرقد في غيبوبة.
وقالت مصادر أمنية إن انفجارين وقعا في بيروت وخلفا جرحى. كما أكد وزير الصحة اللبناني أحمد حسن وقوع عدد كبير من الجرحى.
ونقلت قناة (إل.بي.سي) التلفزيونية عن وزير الصحة اللبناني قوله إن حجم الأضرار كبير وأعداد الإصابات مرتفعة جدا جراء الانفجار.
وتحدثت تقارير عن انفجار كبير في ميناء بيروت، تبعه انفجار أضخم. وتأكد في وقت لاحق أن ما حدث في الميناء عبارة عن انفجارين متتاليين.


واشارت معلومات أولية إلى أن الانفجار ناجم عن مادة "تي. أن تي" شديدة الانفجار، والتي وصلت إلى المرفأ بعد فتحه بعد إغلاقه 5 أيام بسبب فيروس كوورنا.
وعملت قوات الأمن والجيش اللبنانيين على إبعاد الأشخاص الذين توافدوا على الميناء، تحسبا من حدوث انفجارات أخرى في المكان.
وذكرت تقارير أن موقع الحادث داخل مرفأ بيروت، وتحديدا العنبر رقم 12، وهو مخزن للمفرقعات. وتسبب الانفجار الهائل في أضرار بزجاج المباني في معظم أنحاء بيروت.
ووقع المئات من المصابين في كافة أنحاء العاصمة. وشمل الدمار المباني السكنية والسيارات والمتاجر. وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان ومصدران أمنيان أن الانفجار وقع في منطقة الميناء التي تحتوي على مستودع للمفرقعات. ولم يتضح بعد سبب الانفجار أو نوعية المفرقعات التي كانت بالمستودع. وأكدت مصادر "العربية" انتشار عناصر حزب الله في مرفأ بيروت بعد الانفجار.
وقالت شاهدة إنها رأت دخانا رماديا كثيفا بتصاعد بالقرب من منطقة الميناء ثم سمعت دوي انفجار وشاهدت ألسنة من النيران والدخان الأسود. وأضافت: كل نوافذ منطقة وسط المدينة تحطمت وهناك جرحى يسيرون بالشوارع. إنها فوضى عارمة.
وشاهدت صحافية في وكالة فرانس برس عشرات الجرحى يصلون الى مستشفى أوتيل ديو في الأشرفية في شرق بيروت، بينهم أطفال. وكان عدد كبير منهم مغطى بالدماء من رأسه حتى أخمص قدميه. وفي منطقة الأشرفية، كان أشخاص كثيرون يسرعون سيرا الى مستشفيات.
وأمام مستشفى كليمنصو في غرب بيروت، كان عشرات الجرحى ينتظرون في الخارج إدخالهم لتلقي العلاج.
وشوهدت سيارات متوقفة ومتروكة في وسط الشارع القريب من المرفأ وقد لحقت بها أضرار بالغة. كما لحقت أضرار بالغة بالمباني وتناثر الزجاج في كل مكان.
وكتب أحد اللبنانيين على "تويتر" أن "حجم الصوت والهدير استمر لبضع ثوان، ولم اسمع مثله في حياتي".
هذا وشاركت طائرات مروحية في إطفاء الحريق الناجم عن الانفجار. ويأتي الانفجار قبيل صدور الحكم، الجمعة، في اغتيال رفيق الحريري رئيس وزراء لبنان في 2005.
من جانبها أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنها تتابع بقلق ما يجري في لبنان.
وقال خبراء، إن تفجير مرفأ بيروت عمل إرهابي داخل لبنان، ورسالة من الداخل ولا يمكن أن تقدم عليه سوى ميليشيا حزب الله الإرهابية، وتجول عناصرها في المكان يؤكد الشبهات نحوها.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات