بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

يسقط النظام الإيراني الإرهابي.. إضرابات واسعة لعمال النفط والغاز جنوب إيران

اضراب في ايران- النفط

في تجمع جديد للاحتجاجات والإضرابات الإيرانية، اعتراضا على تردي الأوضاع الاقتصادية، أضرب الموظفون والعمال في المناطق الاقتصادية والبتروكيميائية، ومصفى بارسيان، وبتروكيماويات لامرد، في جنوب إيران عن العمل، لتأخر دفع رواتبهم، بحسب منظمة مجاهدي خلق المعارضة.  وقال المنظمة في بيان، إن إضرابات عمال مصفاة آبادان، وبارسيان وبتروكيمياويات لامرد، ومصافي بارس الجنوبي، وكنكان، وموظفيهم تأتي للاحتجاج على عدم دفع الأجور، وسط تصميم من العمال على مواصلة إضرابهم حتى تلبية مطالبهم.  وأضافت المنظمة، أن العمال في المناطق الاقتصادية والبتروكيماوية في جنوب إيران دخلوا في إضراب شامل حتى يتم دفع الأجور في الوقت المحدد، وتحسين ظروف العمل، خاصة أنهم يعملون في درجات حرارة تصل لـ 50 درجة مئوية.
وتابعت المنظمة، أن العمال يعملون في ظروف غير أدمية، حيث تجبرهم الشركات والمصافي على العمل لساعات طويلة رغم التحذيرات من ارتفاع درجات الحرارة، وهو ما أدى إلى وفاة عامل في منشأة المخازن والتخزين في ميناء ماهشهر.


وتأتي هذه الإضرابات متزامنة مع إضراب عمال شركة "هفت تبه" لقصب السكر، الذين دخل إضرابهم اليوم الـ 48 احتجاجا على عدم دفع رواتبهم.  وأشادت مريم رجوي زعيمة المعارضة الإيرانية بتحركات العمال لحصولهم على حقوقهم، وقالت في تغريدة:" تحية للعمال في هفت تبه لقصب السكر في شوش الذين يواصلون الاحتجاج والإضراب منذ قرابة 50 يومًا.. النظام ترك الإيرانيين في حصار المرض والبطالة ولا يدفع حقوق الكادحين والممرضين.. الطريق الوحيد للخلاص هو تحقيق الديمقراطية وحكم الشعب".
من جهتهم، واصل عمال قصب السكر في السوس، شمال الأهواز، احتجاجاتهم في شوارع المدينة لليوم الـ50 على التوالي، وهتفوا ضد المديرين الذين يصفونهم بالمفسدين، وذلك أمام وفد من نواب البرلمان الإيراني الذي جاء من طهران للاستماع لمطالب العمال
 ووفق كل المؤشرات فإن الاحتجاجات ستكون صاخبة ومدوية هذا الصيف بعد تفاقم اثر العقوبات الايرانية وعجز ايران عن تحصيل أموالها من الخارج
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات