بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

التميمي يقدّم 5 ملاحظات على إعلان نتائج التحقيق والكشف عن قتلة المتظاهرين

ميليشيات

علق الخبير القانوني علي التميمي على إعلان الداخلية أسماء المتورطين في قتل المتظاهرين في ساحة الطيران قبل أسبوع من الآن.

وقال التميمي في بيان، إن "وجود الأسلحة الخاصة بالصيد، هل تم توزيعها بعلم الضباط؟ وهل هي موجودة في كل المحافظات؟ كما أن وجود هذه الأسلحة ليس جديداً فقد استخدمت في التظاهرات قبل سنة فيحتاج ان يكون التحقيق بأثر رجعي لمعرفة مصدرها خصوصا ان هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم أو مضي المدة فيمكن تحريكها في اي وقت زمني قادم".

وأضاف أن "الوصف القانوني لهذه الجرائم وفق المواد ٤٠٦ القتل العمد و٤١٠ الضرب المفضي إلى  موت  ٤١٢ أحداث العاهات و٤١٣ الجر ح والإيذاء وكلها جنايات عقوبتها بالسجن أو الإعدام".

وبين أن "الأمم المتحدة حذرت سابقا من هذا الجرائم لأنها تخالف ميثاق العهد الدولي  والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والدستور العراقي في المادة ٣٨ منه، وبالتالي الحكومة العراقية ملزمة وفق القانون الدولي بكشف الجناة من قتلة ومحرضين وشركاء وحتى الطرف الثالث ".

وأشار إلى أن "خيوط الكشف عن الجريمة برأيي هم  شهود الحادث من بقية المتظاهرين للكشف عن وقائع الجريمة وكذلك المدعين بالحق الشخصي و كاميرات المراقبة وبالإمكان تقديم افاداتهم الى محكمة التحقيق ".

وأوضح أن "مسؤولية القادة الأمنيين موجودة وفق المادة ٢٤ من قانون العقوبات العسكري ١٩ لسنة ٢٠٠٧ من حيث العلم بالجريمة أو الأسلحة أو إعطاء الأوامر من عدمها  كله يكشفها التحقيق في محكمة التحقيق ".

إقرأ ايضا
التعليقات