بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العفو الدولية: عودة 1992 طفلا إيزيديا مختطفا لدى “داعش” إلى عائلاتهم

89BC764D-D1F0-418B-8A6C-67557C399FFC-1024x576

كشف تقرير لمنظمة العفو الدولية “آمنستي”، اليوم الخميس، التحديات “الهائلة” التي يواجهها ما يقدر بـ 1992 طفلا إيزيديا عادوا إلى أحضان عائلاتهم بعد أن اختطفهم تنظيم “داعش”.
وذكر التقرير، أن “التنظيم أقدم بعد اختطافهم على تعذيبهم وإرغامهم على المشاركة في القتال، واغتصابهم، وتعريضهم للعديد من الانتهاكات الأخرى المروعة لحقوق الإنسان”.
ونقل التقرير عن مات ويلز نائبة مديرة برنامج الاستجابة للأزمات – القضايا المواضيعية في منظمة العفو الدولية إنه: “في حين أن كابوس ماضيهم قد تلاشى، تظل الصعوبات قائمة في وجه هؤلاء الأطفال، وعقب تحملهم أهوال الحرب في سن مبكرة للغاية، يحتاجون الآن إلى مساندة عاجلة من السلطات الوطنية في العراق ومن المجتمع الدولي لبناء مستقبلهم”.
وأضاف “يواجه الآن هؤلاء الأطفال – الذين نجوا من جرائم مروعة – إرثا من الإرهاب، ويجب أن تحظى صحتهم البدنية والنفسية بأولوية في السنوات القادمة حتى يتسنى لهم الاندماج التام في عائلاتهم ومجتمعهم”.
وأكد التقرير، أن “العديد من الأطفال ضحايا أَسْرِ تنظيم داعش عادوا وهم مصابون بجروح أو أمراض أو إعاقات بدنية موهنة طويلة الأجل، وتشمل أكثر أمراض الصحة النفسية شيوعا التي أصيب بها هؤلاء الأطفال اضطراب ما بعد الصدمة، وحالة القلق، والاكتئاب وتشمل الأعراض والسلوكيات التي غالبا ما تظهر عليهم السلوك العدواني، واستحضار الماضي، والكوابيس، والانطواء الاجتماعي، والتقلب المزاجي الحاد”.
إقرأ ايضا
التعليقات