بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

أقوى تهديد إسرائيلي: إذا تعرضنا للهجوم سندفن حزب الله تحت أنقاض لبنان

انفاق نصر الله على حدود اسرائيل

وجه السفير الإسرائيلي السابق لدى الأمم المتحدة داني دانون تحذيرا صارخا لحزب الله، داعيا الحكومة اللبنانية إلى تطبيق القرار 1701 الذي يمنع أي مجموعة مسلحة من التحرك داخل لبنان.

وقال دانون في مقابلة حصرية عبر شبكة i24NEWSأجريت في تل أبيب يافا "إذا هاجم حزب الله المدنيين، سنرد، وندفن حزب الله تحت أنقاض لبنان".

ونصح دانون بيروت في أعقاب اعتزام لبنان تقديم شكوى إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن اندلاع النزاع يوم الاثنين على الحدود الإسرائيلية اللبنانية "ببدء التعامل مع حزب الله" بدلا من ذلك.

وتابع "أشعر بالسوء على اللبنانيين، إنهم تحت احتلال حزب الله، وهم يعلمون أن حزب الله سيطر على جزء من جنوب لبنان. لكننا نرسل رسالة واضحة جدا إلى الحكومة اللبنانية: عليك أن تعتني بما يحدث في لبنان، وإلا فسوف تدفعين الثمن".

وأعلن الجيش الإسرائيلي، يوم الاثنين الماضي، أنه "أحبط عملية تخريبية في منطقة جبل روس الحدودية مع لبنان، بعد تسلل عدد من التابعين لحزب الله اللبناني إلى مناطق إسرائيلية"، مشيرا إلى عدم وجود أي إصابات بين قواته.

وينتهي في شهر آب تفويض قوات اليونيفيل، واقترحت الولايات المتحدة في أيار ثم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيتريش الشهر الماضي تعديل مهام قوات يونيفيل لتصبح "أكثر مرونة وقدرة على الحركة".

وقال مسؤول في الإدارة الأميركية، في معرض تعليقه على ما جرى في جنوب لبنان أن حزب الله منظمة إرهابية تهدد استقرار لبنان.

وأضاف المسؤول في الخارجية الأميركية، أن "حزب الله يعمل لمصلحة إيران على حساب الشعب اللبناني".

وقال المسؤول: "إن أنشطة حزب الله الإرهابية والأنشطة غير المشروعة تهدد أمن لبنان واستقراره وسيادته، فحزب الله معني بمصالحه الخاصة ومصالح راعيه إيران أكثر مما يهتم بالشعب اللبناني.

وأضاف: لقد أعربت الولايات المتحدة مراراً، وستظل تعرب علناً وفي الجلسات الخاصة، عن مخاوفها العميقة بشأن سلوك حزب الله الخطير والمزعزع للاستقرار"، مشيراً إلى جهود واشنطن المستمرة "لتسليط الضوء على تهديد إيران لإسرائيل والمنطقة.

وشدد المسؤول على أن عمليات حزب الله الهجومية ضد إسرائيل تقوّض أمن الشعب اللبناني"، مؤكداً أن واشنطن "تدعم بقوة حق إسرائيل الأصيل في الدفاع عن النفس".

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أنه أحبط محاولة تسلل من مسلحي حزب الله، ما أثار أعنف تبادل لإطلاق النار على الحدود المضطربة بين إسرائيل ولبنان منذ حرب عام 2006.

وحذّر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه، بيني غانتس، لبنان وسوريا وحزب الله" من رد فعل قوي تجاه اي اعتداء من جانبهم على إسرائيل، عقب ساعات من إعلان تل أبيب استهداف خلية من "حزب الله" خططت لاعتداء.

إقرأ ايضا
التعليقات