بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

احتجاجات الكهرباء تتواصل في ثلاث محافظات.. تصعيد وقطع طرق

43-6
أفادت مصادر أمنية، اليوم  بتجدد الاحتجاجات "الغاضبة" في ثلاث  محافظات   للمطالبة بتحسين واقع الطاقة الكهربائية في البلاد.


وقال مصدر في بابل،  إن "المحتجين في المحافظة قطعوا، مساء اليوم، مجسر الثورة الحيوي وسط الحلة، في تصعيد لليوم الثاني على التوالي للمطالبة بتحسين تجهيز الطاقة الكهربائية".
وفي كربلاء، أشار مصدر أمني إلى "اغلاق تقاطع الضريبة والشارع السريع، مساء اليوم، من قبل القوات الامنية بسبب التصعيد وحرق الاطارات من قبل المحتجين عند مجسر الضريبة في المحافظة".

وفي البصرة، قام متظاهرون بحرق الاطارات احتجاجاً على تردي واقع التيار الكهربائي في المحافظة، وأن عشرات الشباب نظموا، مساء اليوم، التظاهرة في التقاطع التجاري وسط مركز المحافظة.


وتجددت التظاهرات والمصادمات بين المتظاهرين والقوات الأمنية في محافظة النجف، مساء اليوم، بسبب انقطاع التيار الكهربائي
وتؤكد لجنة النفط والطاقة النيابية، وجود تراجع ملحوظ بواقع تجهيز الطاقة الكهربائية في البلاد، مشيرة إلى عجز الحكومة عن حل أزمة الكهرباء
.


وترأس رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في وقت سابق اليوم الأثنين، اجتماعاً  استثنائياً خصص لبحث سبل تجاوز أزمة الطاقة الكهربائية، بحضور وزير الكهرباء ماجد مهدي حنتوش.
ووجّه الكاظمي بـ"الاهتمام الفوري بعمليات الصيانة للشبكة، وعلى مستوى الأحياء السكنية وعبر خطوات استثنائية سريعة للتخفيف عن كاهل المواطنين".
كما وجّه بـ"تسخير كل إمكانيات الدولة لتجاوز هذه الأزمة، واتخاذ كل ما من شأنه ان يذلل العقبات، ويتخطى الإجراءات البيروقراطية، من أجل خدمة جهود قطاع الكهرباء، وتقديم الخدمة الأمثل للمواطن العراقي".
ويجري مجلس النواب العراقي منذ 12 تموز الجاري، تحقيقات واسعة بتعاقدات وزارة الكهرباء منذ العام 2003 وحتى الان.
يذكر أن العراق يعاني نقصاً في إمدادات الطاقة الكهربائية منذ العام 1990 عقب فرض الأمم المتحدة حصاراً على العراق، وتفاقمت المشكلة بعد العام 2003، وازدادت ساعات انقطاع الكهرباء الى نحو عشرين ساعة في اليوم الواحد، مما زاد من اعتماد الأهالي على مولدات الطاقة الصغيرة والأهلية.
إقرأ ايضا
التعليقات