بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الاختطافات والاغتيالات في العراق ملفات ضاغطة على الكاظمي.. أوراقها مبعثرة وغامضة

الكاظمي والميليشيات

أكد مراقبون، أن الاختطافات والاغتيالات في العراق تعد ملفات ضاغطة على حكومة مصطفى الكاظمي، ورغم محاولات السيطرة على الأزمة فإن أوراقها لا تزال مبعثرة وغامضة.

وأشاروا إلى أن الاختطافات والاغتيالات تذكر بماض قريب أسود شهدته بغداد، وربوع أخرى من العراق، وفقا لـ "سكاي نيوز".

وأضافوا أنه بينما تخوض الحكومة حربا مركبة مع بعض الفصائل المسلحة، تتمثل في حصر السلاح وتحجيم النفوذ، وملاحقة جيوب التنظيمات الإرهابية وأخطرها "داعش" في مناطق متفرقة من البلاد.

وتابعوا أنه في بلد يحاول نفض غبار الحرب ضد تنظيمات متطرفة، ويبذل الجهود من أجل إعادة إعمار المحافظات المدمرة وجذب الشركات الدولية الكبرى للاستثمار، يبقى تحقيق الأمن اختبارا صعبا يتوقف عليه نجاح مساعي التنمية.

انتقد نشطاء الانفلات الأمني في شوارع العاصمة بغداد، وقالوا إن تجرؤ ميليشيات إيران على رئيس الوزراء الكاظمي، واستهتارهم بحكمه هو ما يدفع الى تداعيات أفدح.

ولفتوا أن موقف الكاظمي الضعيف في قضايا إطلاق صواريخ الكاتيوشا، واغتيال الهاشمي واغتيال ضابط بارز بالجيش العراقي، دفع بميليشيات ايران لخطف مواطنة المانية.

من جانبه، أبدى الباحث في الشأن السياسي عقيل الطائي، تخوفه من ألا تؤدي التحقيقات إلى شيء يذكر، مثلما حدث في وقائع سابقة.

وقال الطائي، "مع الأسف تعودنا منذ عام 2005 وإلى يومنا هذا أن كثير من المشاكل والجرائم التي حدثت، الجرائم الإرهابية التفجيرية والقتل والخطف، تشكل لجان وتبقى هذه اللجان نهايتها سائبة".

وإلى أن تكشف ملابسات العديد من حوادث التصعيد الأمني، كحادثة اغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي، والجهة التي أقدمت على اختطاف الناشطة الألمانية، تبقى أبواب التصعيد والمواجهة مفتوحة.

وكان اختطاف وتحرير الناشطة الألمانية هيلا ميفيس أحدث مشاهد التصعيد الأمني، بعد أن باتت العملية برمتها لغزا محيرا إثر إغفال البيانات الرسمية الجهة المتورطة في العملية، واكتفائها بالحديث عن مواصلة التحقيقات.

يذكر أنه منذ انطلاقها مطلع تشرين الأول من العام الماضي، ارتبطت حركة الاحتجاج العراقية بأشكال مختلفة من القمع، تنوعت بين القتل والملاحقات القضائية، لكن الاختطاف والاغتيال كانا عاملين رادعين للنشطاء البارزين، في الكثير من الأحيان.

إقرأ ايضا
التعليقات