بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير القوة الهائلة.. أمريكا تصعد لخنق خامنئي ونظامه

سفينة امريكية في  الخليج العربي

هوك: الملالي خطر على الإيرانيين والمنطقة
 بومبيو: نضمن استمرار فرض حظر السلاح على طهران 

 
تعرف إدارة الرئيس ترامب، أن النظام الإيراني نظام إرهابي من الدرجة الأولى، لا يؤمن بتغيير قناعاته المذهبية والطائفية ويصر على مواصلة طريقه الدموي. من هنا يتواصل التصعيد الأمريكي ضده بهدف واحد تكسير عظام إيران وإجبار خامنئي على الرضوخ. وخلال الساعات الأخيرة، حذر بريان هوك، المبعوث الأميركي الخاص لإيران، من خطر النظام في طهران على الشعب الإيراني وعلى دول المنطقة، كما حذر من تداعيات عدم تمديد العقوبات، بما فيها حظر السلاح. وقال هوك بعد أن أجرى محادثات في تونس ضمن جولة ستشمل دولاً خليجية وأوروبية، في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط": إنه سيتم تقديم مشروع يسعى لأن تصادق عليه كل الدول الأعضاء في مجلس الأمن، سواء كانت دائمة العضوية أم لا ومنها تونس، لتمديد العقوبات. وحذر هوك من أن عدم تمديد قرار حظر السلاح سيعني مزيداً من تصدير الأسلحة من إيران إلى اليمن وسوريا والعراق ولبنان، والمزيد من الأسلحة الإيرانية لحزب الله اللبناني وحركة حماس وغيرهم.
وقال المبعوث الأميركي الخاص لإيران، إن الشعب الإيراني متحد أكثر من أي وقت مضى، وإنه بوقوفه إلى جانب بعضه البعض، أقوى بكثير من سلاح الباسيج أو سجون الحرس الثوري.
وطالب هوك، بالإفراج عن المعتقلين السياسيين، و3 من محتجي نوفمبر الماضي المحكومين بالإعدام.
وتابع قائلاً إن الرئيس ترمب يقف إلى جانب الملايين من الإيرانيين، احتجاجاً على هذه الأحكام غير العادلة، والسلوك الذي ينتهجه النظام الإيراني. وأوضح أن قادة دول العالم احتجوا، دعماً للشعب الإيراني الذي يطالب بالمساءلة وتحقيق العدالة.
في نفس السياق، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن إدارة الرئيس ترامب مستاءة من سلوك إيران، مشددا على أنها ستضمن تمديد حظر الأسلحة على إيران في أكتوبر. يأتي ذلك فيما حذر بريان هوك، المبعوث الأميركي الخاص لإيران، من خطر النظام في طهران على الشعب الإيراني وعلى دول المنطقة، كما حذر من تداعيات عدم تمديد العقوبات، بما فيها حظر السلاح.
وشدد بومبيو، على ضمان تمديد فرض حظر السلاح على إيران.
 على صعيد متصل كان المرشد الإرهابي خامنئي، قد توعد بأن إيران ستوجه ضربة بالمثل للأميركيين ردا على قتل الإرهابي قاسم سليماني، القائد البارز بالحرس الثوري. وأضاف خامنئي للكاظمي، أن أميركا عدو ولا تريد عراقا مستقلا!!
مراقبون قالوا، إن تهديدات خامنئي لا تساوي شيئا لكن الأهم هو تكسير عظام الجيش الميليشيوي الإرهابي الذي يديره الملالي فهو خطر على العراق وخطر على دول الجوار.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات