بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخميس, 28 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
تحليق قاذفات بي 52 الأمريكية في سماء الخليج العربي.. نشطاء: اقتربت نهاية نظام الملالي الإيراني الكاظمي: الإرهاب يحاول عرقلة الاستعدادات للانتخابات.. نشطاء: لا تخدع العراقيين من يعرقل هم ميليشيات إيران الخارجية: طلبنا من مجلس الأمن مراقبة الانتخابات العراقية.. ونشطاء: كل المرشحين تحت عباءة الأحزاب الفاسدة قاذفات بي 52 الأميركية تحلق مجدداً فوق الخليج العربي الأمن الوطني: إحباط مخطط لاستهداف كركوك.. ونشطاء: وماذا عن الميلشيات التي تقتل الأبرياء من أهل السنة؟ الكاظمي يلتقي رئيس شركة توتال النفطية الفرنسية.. ونشطاء: ما هي الجدوى بلقاء لا يحقق شيء للشعب؟ الإعلام اليساري يحاول إحياء الربيع العربي.. ونشطاء: سيكون جزء ثاني فاشل فشعوب المنطقة أصبحت أكثر وعيا الكاظمي يوجه بسرعة إنجاز المشاريع الخدمية بالناصرية.. ونشطاء: جميع المحافظات تحتاج إلى خدمات ومشاريع وسكن صالح: العالم والمنطقة يواجهان تحديات مشتركة.. ونشطاء: وماذا عن الميليشيات الموالية لإيران بالعراق؟ صالح يحذر من إثارة الفتن والنعرات الطائفية.. ونشطاء يطالبون بإغلاق منصات الفتن الممولة من أطراف سياسية ببغداد

نائب يؤكد وجود تعاون قضائي للتحقيق بتجديد عقود شركات الهاتف النقال

علاء-الربيعي-سائرون

 اكد النائب علاء الربيعي  وجود تعاون قضائي للتحقيق بتجديد عقود شركات الهاتف النقال.
وقال الربيعي في بيان، ان "مجلس النواب برئاسته واعضائه يتحملون المسؤولية الكاملة ازاء قيام مجلس الوزراء بالتصويت على تجديد رخص شركات الهاتف النقال، التي تسببت بهدر كبير للمال العام واخذت اموال العراقيين دون وجه حق.
وبين ان "تجديد الرخص لتلك الشركة حرم ميزانية العراق من عشرات المليارات من الدولارات بالمقابل منحها امتيازات جديدة ستسرق من خلالها قوت العراقيين واموالهم.
واضاف الربيعي، ان "تجديد رخص الشركات هي (صفقة لبيع العراق)"، متسائلاً "كيف رفع الوزراء اياديهم بالتصويت على هكذا قرار يحرم العراقيين من اخذ حقوقهم ويسلط الفاسدين على رقابهم.

وعن الية التحرك الذي تجريه الكتل السياسية للحيلولة دون المضي بتجديد الرخص، قال الربيعي "ذهبنا الى مجلس القضاء الاعلى وقدمنا شكوى الى الادعاء العام بخصوص تلك الصفقة الكارثية، وقد التقينا رئيس مجلس القضاء الاعلى فائق زيدان،  الذي ابدى دعمه الكامل لنا بفتح تحقيق بتجديد رخص شركات الهاتف النقال.

وعن الجهة المسؤولة عن ذلك التجديد اكد ان "الفاسدين في هيأة الاعلام والاتصالات يقفون خلف تجديد رخص الهاتف النقال، كما انهم وقفوا بالضد من انشاء شركة وطنية عراقية للهاتف النقال وحالوا ايضا دون الوصول الى الرخصة الرابعة.

 

إقرأ ايضا
التعليقات