بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

التحالف الدولي يسلم موقعه بقاعدة بسماية إلى القوات الأمنية

20191230020259259

سلم التحالف الدولي اليوم السبت، موقعه الذي يشغله ضمن قاعدة بسماية إلى القوات الأمنية العراقية.

وذكر نائب قائد قوة المهام المشتركة في التحالف الدولي اللواء جبرالد ستريكلاند في بيان أن"قوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب" سلمت موقعها في معسكر بسماية إلى قوات الأمن العراقية بفضل النجاحات التي حققتها قوات الأمن العراقية في الحملة ضد داعش".

وأشار  إلى أنه"يعمل على إعادة تمرکز مواقعه داخل العراق"، لافتاً إلى أنه"تم التخطيط لهذه التحركات العسكرية منذ فترة طويلة بالتنسيق مع حكومة العراق". 

وتابع أن"التحالف الدولي يقوم بمناقلة الموقع السابع الذي كان يشغله خلال هذا العام إلى قوات الأمن العراقية ،كجزء من شراكة مستمرة بين قوات الأمن العراقية ،والتحالف الدولي المناهض لداعش"، مشيداً "بدور القوات العراقية الحاسم في تحرير الموصل قبل ثلاث سنوات".

وأضاف أن"بسماية مثال مشرق للقدرة العسكرية العراقية ولقد دعم التحالف تطوير هذا المرفق مما مكَّن الجيش العراقي من تجهيز قوات قادرة على اجتثاث الفلول المتبقية لداعش "، مبيناً  " كان للقوات الإسبانية الدور القيادي في تنفيذ أنشطة التحالف في بسماية ، حيث دربت ما يقرب من 50 ألفاً من قوات الأمن العراقية في موقع بناء قدرات الشركاء في بسماية ،بالاشتراك مع شركائها البرتغاليين ،وقامت القوات العسكرية الإسبانية بتدريب قوات الأمن العراقية على مجموعة واسعة من التكتيكات والبرامج العسكرية و تطورت الدورات التدريبية بسرعة إلى نهج تدريب المدرب حيث يتولى العراقيون القيادة اليومية وتنفيذ البرامج".

ولفت إلى أن"الوحدة الإسبانية قامت بمناقلة ما استثمرته في هذه القاعدة ما يعادل قيمته 4 ملايين دولار من فصول دراسية وثكنات ونطاقات أسلحة ومواقع تدريب على القتال الحضري وغيرها من المرافق الى حكومة العراق، كما ساهمت الولايات المتحدة بمليون دولار في توليد الطاقة ومواد ومعدات حماية القوة الأساسية". 

من جانبه قال الممثل الأقدم للقوات الأسبانية في قوة المهام المشتركة العقيد الإسباني ليوبولدو راميريز  إن "دورات تدريب المدربين كانت بمثابة نجاح كبير في بناء مستقبل مستدام لبرامج التدريب التي يقودها العراقيون " مؤكداً أن"قوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب" ستواصل نقل الأفراد والمعدات من القواعد العراقية طوال العام 2020 ، من خلال التنسيق مع حكومة العراق". وبيَّن أن"قوات الأمن العراقية تقوم بشكل متزايد بعمليات مستقلة في القتال ضد داعش والدفاع عن وطنهم بما في ذلك سلسلة عمليات " أبطال العراق " خلال 2020 ، التي طهّرت آلاف الكيلومترات من أجل إلقاء القبض على الإرهابيين ،وستغادر قوات التحالف بسماية خلال الأيام المقبلة".


من جانبها اكدت قيادة العمليات المشتركة  ، أن تسليم موقع التحالف الدولي في بسماية جاء ضمن جدول زمني.

وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي في تصريح صحفي : إن"تسليم موقع القوات الإسبانية ضمن التحالف الدولي في معسكر بسماية جاء وفق جدول زمني أعدّ بين الحكومة وقيادة التحالف"، لافتاً إلى أن"هذا المعسكر هو الموقع السابع الذي سلَّمه التحالف الدولي إلى العراق".

وأضاف الخفاجي أن"القوات الإسبانية التي كانت تشغل هذا الموقع تولت مسؤولية تدريب القوات الأمنية العراقية فيه"، مشيراً إلى أن"هذه القوات ستغادر العراق بعد أن أنهت مهامها".

وأوضح أن"هناك مواقع أخرى سيتم تسليمها إلى القوات الأمنية العراقية من قيادة التحالف الدولي".
أخر تعديل: السبت، 25 تموز 2020 12:54 م
إقرأ ايضا
التعليقات