بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

داعش يستغل الثغرات الأمنية في العراق وسوريا.. وخبير أمني يحذر من عودة التنظيم الإرهابي

داعش

ذكر تقرير قدم إلى مجلس الأمن وكشف للعامة، أن تنظيم داعش الإرهابي يستغل الثغرات الأمنية في العراق وسوريا للعودة وتنفيذ هجمات، بينما حذر خبير أمني من عودة عناصر داعش الإرهابي إلى بعض المناطق المحررة في نينوى وصلاح الدين والأنبار.

وذكر التقرير الذي قدمه مجموعة مراقبة مختصة بمتابعة "مخاطر الإرهاب الجهادي" أن تنظيم داعش يقوم بتوطيد قدمه في العراق وسوريا ويظهر "الثقة في قدرته على العمل بشكل متزايد في المناطق التي كانت معاقل سابقة له"، ملقيا الضوء على ارتفاع الهجمات التي نفذها التنظيم في العام 2020 مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2019.

وكان العراق قد سجل خلال الأسابيع القليلة الماضية ارتفاعا كبيرا بعدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد أو ما بات يُعرف باسم "كوفيد-19"، إذ تجاوز عدد الحالات 100 ألف إصابة مقارنة مع أقل من 7 آلاف إصابة مسجلة في الأول من حزيران الماضي.

أما في سوريا فعدد الإصابات المسجلة رسميا أقل بنحو ملحوظ من العراق إلا أن قادة قوات سوريا الديمقراطية أكدوا على أن تنظيم داعش يستغل حقيقة أن انتشار جائحة كورونا حدت بنحو كبير على تحركاتهم في المنطقة.

من جانبه، قال الخبير الأمني علي الوائلي، إن القوات الأمنية تعتقل وتلقي القبض يوميا على عشرات الإرهابيين في مختلف المناطق بمحافظات ديالى وصلاح الدين والأنبار ونينوى، وهو مؤشر على وجود الإرهاب رغم تحقيق النصر.

وأضاف أن عناصر داعش الإرهابي الفارين من سوريا يتوجهون نحو العراق وخاصة المناطق المحررة والأمنة، حيث يجدون فيها ملاذا آمنا لتحركاتهم بعيدا عن أنظار القوات الأمنية.

ولا يزال خطر تنظيم داعش الإرهابي قائماً في العراق بين الحين والآخر، إلا أن نائب قائد قوات التحالف الدولي قلل من أهميته، مؤكدا أن التحالف لا يخشى عودة التنظيم مجدداً، واصفاً بقايا هذا التنظيم في بلاد الرافدين بأنها "ليست سوى ظل لما كان عليه في السابق".

وقال الجنرال الأميركي كينيث إيكمان، من بغداد خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو مع صحافيين في البنتاغون، إنه حتى إذا كان التحالف الدولي "يدرك أنّه لن يتمّ القضاء على تنظيم داعش بالكامل"، فإنّ اضمحلال قوة التنظيم "سمحت لنا بخفض وجودنا هنا في العراق".

كما أضاف أن التحالف بنى حتى الآن خططه على خطر عودة التنظيم لكن "نحن نبتعد عن هذا الأمر، لأنه بكل بساطة لا يحدث".

هذا وشدّد الجنرال على أن داعش "يجد صعوبة في العثور على ملجأ حتى في المناطق الريفية. إن قادته، وأمواله، ولوجستياته، ووسائل إعلامه ليست سوى ظل لما كان عليه في السابق".

إقرأ ايضا
التعليقات