بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تولى منصبه والإصابات بالفيروس2000 وصلت لـ100 ألف إصابة.. فشل ذريع للكاظمي في مواجهة كورونا

كورونا في العراق
خبراء: ليست هناك مواجهة ولا استراتيجية واضحة

حمل خبراء حكومة الكاظمي، مسؤولية تفشي فيروس كورونا في العراق، وقالوا إن الحكومة فشلت في السيطرة على الفيروس رغم بداياته الضعيفة جدًا في العراق.
 وقالوا إن تخطي الاصابات بفيروس كورونا حاجز ال100 الف إصابة، تأكيد على تردي الادارة الحكومية للفيروس والفشل في اتخاذ اجراءات قوية على مستوى الواقع لوقف تفشي الفيروس.
وكانت قد أعلنت وزارة الصحة والبيئة، تسجيل 2361 إصابة و80 حالة وفاة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية لتتخطى بذلك حاجز الـ100 ألف إصابة. وقالت الوزارة في بيان صحفي تم فحص 16947 نموذجاً في كافة المختبرات المختصة في العراق لهذا اليوم، وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض 861165 نموذجاً".
وأضافت "كما تم تسجيل 2258 حالة شفاء خلال ذات المدة". وبلغ مجموع الإصابات في العراق 102226، والوفيات 4122، والشفاء 69405.
في سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة والبيئة استعدادها لاستيراد أول لقاح خاص لعلاج مرضى "كوفيد 19"، يقر علميا للاستخدام البشري في أي مكان من العالم. وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة العراقية، سيف البدر، في تصريحات، أن العراق على تواصل مع جميع الجهات العملية المختصة في تصنيع اللقاحات.
وأضاف البدر، قائلا: متى ما أقر علميا للاستخدام البشري أي لقاح في أي مكان في العالم سيكون العراق من أولى الدول التي تستورده وتفعل استخدامه، نافيا وصول لقاح صيني – إماراتي مطلع سبتمبر المقبل لعلاج العراقيين المصابين بالجائحة. وتدارك المتحدث باسم وزارة الصحة والبيئة، لكن ما متاح حاليا تجارب بعض نتائجها جيدة وحتى هذه اللحظة لا يوجد لقاح أقر علميا للاستخدام لمرضى فيروس كورونا "كوفيد -19".
وأفادت وزارة الصحة، في بيانين، بوصول كميات كبيرة من أجهزة التنفس الاصطناعي وأكياس الدم، وسيتم توزيعها على المؤسسات الصحية لتعزيز قدراتها لمواجهة جائحة كورونا، وكشفت الصحة تخصيصها مختبرات مستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب والمختبر الاستشاري مقابل مستشفى اليرموك التعليمي لفحص الـ COVID-19  للمسافرين الذين يرغبون السفر إلى خارج العراق.
وكان قد أكد الكاظمي، أنه سيعطي الأولوية للتصدي لجائحة فيروس كورونا، في بدايات منصبه، وكانت الإصابات أنذاك لا تصل 2000 حالة إصابة، تضاعفت 50 مرة خلال شهرين.
خبراء اعتبروا الفشل في مواجهة كورونا، فشل ذريع لابد أن تحاسب عليه حكومة الكاظمي.
أ.ي
إقرأ ايضا
التعليقات