بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نائب يكشف عن أهم أسباب الفساد في المنافذ ويدعو إلى هذا الأمر

b8659bc5-1dc2-42cb-b0dc-b51f6babb4cd
كشف عضو لجنة الأمن والدفاع عن كتلة سائرون النيابية سعد مايع الحفي، الخميس، عن أهم الاسباب التي أدت إلى ظهور حالات الفساد في عمل المنافذ الحدودية ، داعياً إلى معالجتها باتخاذ عدد من الإجراءات التنظيمية.
وقال الحلفي في بيان  له، إن “لجنة الأمن والدفاع النيابية استضافت رئيس هيئة المنافذ الحدودية الدكتور “عمر الوائلي” للاطلاع عن كثب على التحديات التي تواجه عمل الهيأة والتباحث حول السبل الكفيلة بضبط المنافذ وإنهاء الفساد المستشري فيها”.
وأضاف، أن “انتشار المعابر غير الشرعية وتعدد الدوائر التابعة لوزارات المالية والداخلية والصحة والنقل والتجارة والتخطيط والسياحة وغيرها والبالغ عددها (14) دائرة والعاملة في الحرم الكمركي فضلاً عن التداخل في الصلاحيات وعدم الارتباط ادارياً وفنياً بهيأة المنافذ الحدودية من أهم الأسباب التي تساهم في تنامي ظاهرة الفساد وتشتيت كل الجهود الرامية للقضاء عليه”.
ودعا الحلفي إلى “ضرورة اتخاذ قرار من قبل رئيس مجلس الوزراء بربط عمل الدوائر الحكومية بهيأة المنافذ الحدودية وإدخال التكنلوجيا الحديثة للسيطرة على حركة الاشخاص والمواد والبضائع الداخلة إلى البلاد والخارجة منها عبر المنافذ وتشديد المراقبة عليها وعدم التهاون في محاسبة المتسببين بهدر المال العام”.
وأكد على “أهمية إخضاع جميع المنافذ الحدودية البرية والبحرية والجوية لسلطة الحكومة المركزية بما فيها المنافذ الوسطى والشرقية والغربية والجنوبية والشمالية على حد سواء فضلاً عن غلق المعابر غير الشرعية التي تعتبر من اهم الثغرات المؤثرة على أمن البلد واقتصاده الوطني”.  


إقرأ ايضا
التعليقات