بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

رسالة إرهابية سافرة خلال لقاء الكاظمي.. خامنئي سنرد على مقتل سليماني!

خامنئي والكاظمي
خبراء: رسالة خامنئي مرفوضة وكان يجب الاعتراض عليها في وجوده
ليس لبغداد علاقة بالثأر للإرهابي سليماني ولسنا ساحة لألعاب إيران


انتقد خبراء صمت رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، على تصريحات المرشد خامنئي، خلال لقائه بأن ايران سترد على مقتل الارهابي قاسم سليماني. وقالوا إن تعمد خامنئي إطلاق هذه التصريحات في وجود رئيس الوزراء الكاظمي، يؤكد أنه سيجعل من بغداد ميدان لأعماله الإرهابية القادمة.
وكان قد توعد المرشد علي خامنئي، أن إيران ستوجه ضربة بالمثل للأميركيين ردا على قتل قاسم سليماني، الارهابي البارز بالحرس الثوري. واغتالت أميركا سليماني بمسيّرة لدى خروجه من مطار بغداد، يناير الماضي وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن سليماني كان يخطط لهجمات ضد أهداف أميركية. وحسب الموقع الرسمي لخامنئي، فإنه أبلغ رئيس وزراء العراق، مصطفى الكاظمي، أن أميركا عدو ولا تريد عراقا مستقلا. وشدد خامنئي على أن إيران لن تتدخل في العلاقات بين العراق وأميركا.
ووصل الكاظمي إلى طهران، على رأس وفد رفيع المستوى، يضم كلاً من وزراء الخارجية والنفط والكهرباء والمالية والدفاع والصحة ومستشار الأمن القومي. والتقى الكاظمي الرئيس الإيراني، حسن روحاني، وبحث معه تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات، حسب ما جاء على وكالة الأنباء العراقية.
وشدد خبراء، على أن ما يريده العراق من إيران، إيقاف ميليشياتها التي تعبث بالداخل العراقي وتزيد مشاكله الاقتصادية والأمنية.
 ولفتوا أن الوجود الإيراني السافر في بغداد، هو السر وراء كل هذا التردي الذي يطال العراق.
ا.ي
إقرأ ايضا
التعليقات