بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مفتي مصر: الوقوف خلف جيشنا وقيادتنا واجب شرعي

85-010206-bahrain-egypt-the-egyptian-parliament-libya_700x400
أِشاد الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية، بموافقة البرلمان على إرسال عناصر من القوات المسلحة في مهام قتالية خارج الحدود، داعيا المصريين للوقوف صفًّا واحدًا مع القوات المسلحة لمواجهة المخاطر التي تهدد الأمن القومي. 

وقال فضيلة المفتي في بيان له: يجب شرعًا على الشعب المصري أن يقف صفًّا واحدًا أمام هذه التحديات مع قواتنا المسلحة والقيادة السياسية لمواجهة كافة المخاطر التي تهدد أمننا القومي والإقليمي في هذا الظرف الدقيق.
وأضاف أن قواتنا المسلحة كما عهدناها دائمًا هي درع مصر الحامية، التي تهب دائمًا للدفاع عن أمن الوطن وسلامة أراضيه، مؤكدًا أن جنودنا البواسل هم في جهاد لحماية مصرنا الحبيبة من كل من تسول له نفسه تهديد أمنها واستقرارها.
ووافق مجلس النواب المصري، الإثنين، بالإجماع على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية.
وقال البرلمان في بيان له، إن هذه القوات تهدف للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي العربي ضد أعمال الميلشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات.  
وأعلن مجلس النواب تأييده للجهود المبذولة للقوات المسلحة "درع الأمة وسيفها، ورعايتها الأمينة للثوابت الوطنية والعربية والإقليمية، فلا الشعب يوماً خذل الجيش، ولا الجيش يوماً خذل الشعب."
وأكد المجلس  أن "الأمة المصرية على مر تاريخها أمة داعية للسلام لكنها لا تقبل التعدي عليها أو التفريط في حقوقها وهي قادرة بمنتهى القوة على الدفاع عن نفسها وعن مصالحها وعن أشقائها وجيرانها من أي خطر أو تهديد، وأن القوات المسلحة وقيادتها لديها الرخصة الدستورية والقانونية لتحديد زمان ومكان الرد على هذه الأخطار والتهديدات."
أخر تعديل: الثلاثاء، 21 تموز 2020 11:42 ص
إقرأ ايضا
التعليقات