بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

دكّ ميليشيات ايران في سوريا من جديد..50 غارة إسرائيلية من أول العام ولا تنطق طهران

غارات اسرائيلية على سوريا تدك اهداف ايران
خبراء: كل القدرات العسكرية والميليشاوية الإيرانية في سوريا دمرتها إسرائيل

جولة جديدة من الغارات الإسرائيلية العنيفة على قوات ايران وميليشياتها في سوريا. جاءت لتدك مزيدا من القواعد الإيرانية الإرهابية.
وفق خبراء عسكريون، فإن هذه هى الغارة رقم 50 على مواقع إيران وميليشاتها منذ بداية العام، ولا ينطق الملالي ولا يفصح عن خسائره.
 مراقبون قالوا، إن صمته يؤكد فضيحته وخسائره وعدم قدرته على التصدي للقدرات الجوية الإسرايلية الساحقة في وجهه وفي ميدان المعركة. وكانت قد ذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا"، أن الدفاعات الجوية تصدت لطائرات في سماء العاصمة دمشق، بينما دوى صوت انفجارات قوية.
وأوردت "سانا"، أن دفاعات الجيش السوري تصدت بالصواريخ لضربات إسرائيلية، فوق منطقة مجدل شمس في الجولان السوري. وشنت إسرائيل عشرات الضربات خلال الشهور القليلة الماضية، على أهداف إيرانية منتشرة في أنحاء سوريا، بعدما توعدت تل أبيب بالتصدي لنفوذ طهران في المنطقة.
وفي أواخر يونيو الماضي، قالت دمشق إن الدفاعات الجوية السورية اعترضت ضربات إسرائيلية في المجال الجوي، على مواقع في شرقي وجنوب شرقي البلاد، فيما ذكرت وكالة "سانا" أن الضربات أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة 4 جنود.وأوضح التلفزيون السوري، وقتها، أن "الضربات الإسرائيلية" كانت جنوب شرقي البلاد قرب مدينة السويداء، وفي محافظة دير الزور شرقي البلاد، على الحدود العراقية.
ولفت مراقبون، أن صمت الملالي تعبيرا عن خيبته ونكسته وتردي وضعه وانكشافه في سوريا، يؤكد ما يتعرض له من تفجيرات عنيفة في العاصمة طهران ذاتها على مدى الأسابيع الماضية دون أن يقدر على الرد أو النطق.
أ.ي
أخر تعديل: الإثنين، 20 تموز 2020 10:55 م
إقرأ ايضا
التعليقات