بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

أحمدي نجاد "المغضوب عليه" ممنوع من لقاء خامنئي رغم كل التوسلات .. ما السبب؟

safe_image
كشف عباس أميري فر، المستشار الثقافي السابق بالرئاسة الإيرانية، أن مكتب المرشد علي خامنئي رفض مرارا طلبات من الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد للقاء الأخير خلال السنوات الماضية.
وذكر أميري فر في مقابلة مع صحيفة "شرق" الإصلاحية المحلية، أن أحمدي نجاد (2005 - 2013) طرق كل الأبواب وتوسل من أجل لقاء خامنئي في السنوات الثلاث الأخيرة لكن لم يعطوه موعدا.
واعتبر المسؤول الإيراني السابق المقرب من أحمدي نجاد أن الأخير لن يحصل على موافقة مجلس صيانة الدستور (منوط به الموافقة على المرشحين للانتخابات في إيران) إذا خاض منافسات الانتخابات الرئاسية بالعام المقبل.
ونفي مستشار الرئيس الإيراني الأسبق ما أثير حول لقاء أحمدي نجاد مع عدد من أعضاء مجلس صيانة الدستور مؤخرا تمهيدا لترشحه في انتخابات الرئاسة الإيرانية المزعم إقامتها في مطلع عام 2021.
وأيد خامنئي الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد بشكل كامل خلال الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل عام 2009.
ولكن بعد وصول نجاد إلى السلطة اختلف مع خامنئي على منصب رئاسة وزارة الاستخبارات الإيرانية، مما أدى إلى بقاء نجاد في منزله رافضا مزاولة مهام منصبه لأكثر من 10 أيام.
وظهر خلاف المرشد والرئيس للعلن في أبريل/ نيسان عام 2011، عندما طلب نواب برلمانيين من أحمدي نجاد الالتزام بتنفيذ أوامر خامنئي بإعادة تعيين وزير الاستخبارات حينها حيدر مصلحي في منصبه بعد استقالته بسبب خلاف نشأ بين الأخير ونجاد.
وقدم أحمدي نجاد أوراق ترشحه لخوض الانتخابات الرئاسية الماضية التي أقيمت عام 2017، رغم رفض المرشد الإيراني، قبل أن يرفض مجلس صيانة الدستور منحه (نجاد) أهلية للترشح.
أكد مقربون من أحمدي نجاد مؤخرا أن الرئيس الأسبق يعتزم خوض منافسات الانتخابات الرئاسية المقبلة المزمع انعقادها في الربع الثاني من عام 2021.
و يسعى أحمدي نجاد المحسوب على تيار الأصوليين، الذي تولى منصب رئاسة الجمهورية في إيران لفترتين بين أعوام 2005 إلى 2013، إلى الحصول على تأييد أهلية للترشح من مجلس صيانة الدستور.
ويواصل أحمدي نجاد اغتنام كل فرصة سياسية متاحة في إيران لتقديم نفسه مرة أخرى بعد 7 سنوات من نهاية فترتين مضطربتين له كرئيس للحكومتين التاسعة والعاشرة.
وعزا بعض المراقبين التصعيد في لهجة وأنشطة نجاد خلال الأسابيع والأشهر الأخيرة إلى نيته الترشيح للانتخابات الرئاسية بدورتها الـ 13 في العام المقبل.
إقرأ ايضا
التعليقات