بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خبير: الربط الكهربائي مع الخليج يوفر ثلثي المبالغ التي تدفعها بغداد إلى طهران

download
أكد الخبير الاقتصادي عبدالرحمن المشهداني  ان الربط الكهربائي مع الخليج يوفر ثلثي المبالغ التي كانت تدفعها بغداد الى طهران.  

وقال المشهداني في تصريح صحفي ، إن "هذا المشروع ليس بالجديد حيث طرح منذ أكثر من 10 سنوات، وإذا فعل بدعم الولايات المتحدة كما قالت في بيانها الأخير فإنه ستذلَلُ كل الصعوبات التي تعترض تنفيذ المشروع، وسيوفر جزءاً كبيراً من احتياجات العراق للطاقة.  
وأوضح، أن "بإمكان العراق استيراد الكهرباء من دول الخليج بأسعار رخيصة، والعرض السعودي لا يزال سارٍ، حيث من المقرر تجهيز الوحدة الكهربائية بـ2 سنت، في حين العراق يستورد الوحدة من إيران بـ 9 سنت تقريبا، وبذلك فإن لمشروع الربط الخليجي أمرين إيجابيين، هما توفير حاجة المنطقة الجنوبية بالكامل وتوفير العراق ثلثي المبالغ المدفوعة لإيران.  
وعن دور الأمم المتحدة في تذليل العقبات أوضح المشهداني ، إن: "الصعوبات تكمن في توفير الأموال المطلوبة لسد تكاليف خطوط الربط بين الدول الخليجية، وهي الكويت والعراق والسعودية، حيث لن يحتاج العراق إلى تكاليف كبيرة في الربط مع الكويت، على العكس مع السعودية، التي تحتاج إلى تكاليف ضخمة، وقد تذلل ذلك الولايات المتحدة عن طريق معدات او مبالغ نقدية، إضافة لذلك تعهدت الولايات بتفعيل مقررات مؤتمر الكويت لعام  2018 لإعادة إعمار العراق.  
وعن الفترة الزمنية التي يحتاجها مشروع الربط الكهربائي مع دول مجلس التعاون الخليجي قال المشهداني: "أعتقد يحتاج من 3 أشهر إلى 18 شهراً، لأنه يحتاج إلى وقت طويل مع السعودية لبعد المسافات وربما يحتاج لسنة أو أكثر.  
وعن أسباب فرق العملة بين السعودية وإيران بشأن وحدة الكهرباء الواحدة أوضح أن "السعودية تعهدت بتقديم الكهرباء للعراق بهذا السعر، وربما تريد فتح صفحة جديدة مع العراق. 
وتابع، أن "استيراد الغاز سيتوقف من إيران، لأنه يشغل المحطات في المناطق الجنوبية، وبعد الربط الشبكي مع التعاون الخليجي لن تكون هناك حاجة للكهرباء من إيران.  


وجدّدت والولايات المتحدة والحكومة العراقية ومجلس التعاون الخليجي، ،امس  دعمهم الكامل لمشروع يربط شبكات الكهرباء بين دول مجلس التعاون الخليجي العراق.
إقرأ ايضا
التعليقات