بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عودة التوترات لساحات الاحتجاجات والغضب الشعبي يتصاعد ضد الكاظمي وحكومته

احتجاجات

عادت التوترات الى ساحات الاحتجاجات في عدد من المدن  رفضا لحكومة مصطفى الكاظمي التي لم يمر على تشكيلها سوى أيام بسبب التردي الهائل في الخدمات وانقطاع الكهرباء .
وانطلقت الشرارة الاولى من محافظة واسط حيث اعلن المتظاهرون فيها في مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي انطلاق ساعة الصفر واسقاط الحكومة المحلية بالمحافظة المتمثلة بالمحافظ ونائبيه.
كما اعلن متظاهرو واسط اسقاط كل قائم مقام ومدراء النواحي واسناد ادارة المحافظة الى القضاء.
وفي محافظة ذي قار أفاد  مصدر امني، بـ"تجمع لعدد من المتظاهرين في تقاطع البهو وسط الناصرية وحدوث صدامات مع قوات الامن واطلاق القنابل الغازية.
اما في المثنى فقد اشار مصدر آخر الى "تجمع المتظاهرين في ساحة الاحتفالات (الغدير) وسط المدينة، وقطعهم عددا من الشوارع الرئيسية بالاطارات المشتعلة".
وفي العاصمة بغداد لفت مصدر امني الى "وجود صدامات بين المحتجين وقوات مكافحة الشغب من على جسر الجمهورية واطلاق الغازات المسيلة للدموع".

وشهدت مدن جنوب العراق ليلة السبت الماضي احتجاجات غاضبة في تصعيد جديد مارسه متظاهرو تشرين ضد حكومة الجديدة.
وتشهد بغداد ومدن الجنوب ذات الغالبية الشيعية منذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر، تظاهرات تدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة ومحاربة الفساد، دفعت رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي للاستقالة.
وقُتل نحو 550 شخصًا في أعمال عنف مرتبطة بحركة الاحتجاج، حسبما أفادت مفوضية حقوق الانسان الحكومية  غالبيتهم العظمى من المتظاهرين.

إقرأ ايضا
التعليقات