بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

رهان بين الإيرانيين على التفجير القادم.. انفجارات جديدة في طهران وخامنئي صامت

انفجار طهران
حالة تهكم واسعة من صمت النظام الإيراني ازاء الانفجارات المروعة في قلب العاصمة

قالت مصادر، إن هناك حالة استياء واسعة بين صفوف الشعب الإيراني، وبين النخبة الايرانية، وقالوا ان هناك تهكما في ايران حول انفجارات طهران، وهناك رهان يومي حول مكان التفجير القادم. ولفتوا أن صمت حكومة روحاني وصمت خامنئي، أكد الهواجس لدى عشرات الملايين من الإيرانيين أن وراء الأمر فضيحة و"سر كبير".
 فالعاصمة طهران تدمر من الخارج، وخامنئي يخشى كشف الأمر أمام الشعب الايراني.
وكان جواد جهان دوست، رئيس إدارة الإطفاء بمنطقة كاويان الصناعية التابعة لمدينة فريمان، شمال شرقي إيران، أعلن عن حدوث انفجار في أحد المصانع المنتجة للمكثفات الغازية في هذه المدينة. وبحسب موقع "إيران إينترنشنال"، قال جهان دوست إن حريقا اندلع في أحد مخازن المكثفات الغازية في مصنع "بترونفت" الذي يقع في منطقة كاويان الصناعية التي تبعد 75 كيلومترا عن مدينة مشهد.
وأفادت وكالة أنباء مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية بأن الانفجار الذي حدث في الشركة التي تنتج السوائل الغازية القابلة للاشتعال تسبب في خسائر وأضرار هائلة لهذه الشركة وشركة أخرى مجاورة لها. وكشف أن الحادث لم يسفر عن خسائر في الأرواح. وقال رئيس إدارة الإطفاء بمنطقة كاويان الصناعية إن سبب الحادث وحجم الأضرار الناجمة عنه قيد التحقيق.
يشار إلى أن مدينة فريمان تقع على بعد 75 كم من مدينة مشهد، مركز محافظة خراسان الرضوية.
وشهدت البلاد انفجارات عدة حول منشآت عسكرية ونووية وصناعية منذ نهاية يونيو، وتحدثت مصادر رسمية عن هجمات سيبرانية أدت إلى بعض هذه الحوادث.
وفتحت الشرطة الإيرانية، تحقيقاً بعد أن اندلع حريق في مجمع صناعي في شمال شرقي البلاد، حيث يوجد مجمع لصهاريج مكثفات الغاز والتي انفجر أحدها، حسب ما نقلته وكالة "مهر" للأنباء.
وقالت مصادر ل"بغداد بوست" إن انفجارات طهران أقوى دليل على عجز خامنئي، فالعاصمة تستباح ولا أحد قادر على وقف الهجمات الصاروخية والسيبرانية.
أ.ي
إقرأ ايضا
التعليقات