بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

وسائل إعلام إيران تتشفّى في أبو عزرائيل وتنشر صوره بعد ان افترسه كورونا.. الملالي يركّل إرهابييه

ابو عزرائيل الارهابي الايراني تفترسه كورونا

جاء قيام العديد من وسائل الإعلام الإيرانية، بنشر العديد من الصور البشعة للقيادي الميليشياوي أبو عزرائيل، وهو يصارع الموت في منزله، بعد ان افترسه فيروس كورونا، ليثير مزيد من السخط داخل كل من شاهدوا الصور، فالمعروف أنه لا تشفي في المرض، لكن وسائل إعلام ايران تفعل هذا بوقاحة.
وقال متابعون، شاهدوا الصور، إنه كان أكرم لخامنئي وايران القيام بتوفير العلاج لأبو عزرائيل او مساعدته في مرضه الشديد، فالجميع يعرفون أنه كان ميليشيويا ارهابيا صفويا، لم يتورع عن قتل المئات من السنّة وتسجل عليه آلاف الوقائع الطائفية والإرهابية في تاريخه القذر. لكن تشنيع وسائل إيران في مرضه. يكشف لقادة الميلشيات الإيرانية الإرهابية الآخرين ان ايران لن تتورع عن أن تركلهم بأقدامها في أي وقت والمثال أبو عزرائيل الذي كان خادما مخلصا لإيران وسليماني.


ووفق تقرير العربية نت، وبعد تدهور حالته الصحية خلال الأيام الماضية، انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لـ"أيوب فالح حسن الربيعي" أحد عناصر الميليشيا الإرهابية الموالية لإيران في العراق، المصاب بفيروس كورونا المستجد. وتناقلت الصورة وسائل إعلام إيرانية، مؤكدة سوء حالته الصحية. ويظهر أيوب الملقب بـ"بأبو عزرائيل"، ممدداً على الأرض واضعاً جهاز تنفس اصطناعي على وجهه، وسط أنباء عن إصابته بتلف كامل بالرئة.
فيما يعتبر "أبو عزرائيل" أحد القادة الإرهابيين البارزين في كتائب تعرف باسم "الإمام علي" بسبب الصلة القوية التي كانت تربطه بالارهابي قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني.
 وكان قد ظهر أبو عزرائيل، مرة خلال الاحتجاجات العراقية قبل أشهر، يحاول تقديم النصح للمتظاهرين ما دفعهم للغضب عليه وطرده وتذكيره بأنه من ضمن دائرة الفساد التي ثاروا ضدها، وأشاروا حينها إلى عمله لصالح طهران. وتجمع المئات من المحتجين حوله حتى فر هارباً من ساحة التحرير وسط بغداد في ذلك الوقت.
أبو عزرائيل ليس اكثر من إرهابي وخادم لإيران وفي أحد ميليشياته،ا لكن تشنيع وسائل اعلام الملالي عليه في مرضه يكشف عن قبح وإرهاب وتدني من جانب الفرس. وعن طريقة تعاملهم مع خدّامهم من قادة الميليشيات.
أ.ي

أخر تعديل: الإثنين، 13 تموز 2020 01:35 ص
إقرأ ايضا
التعليقات