بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخميس, 28 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
تحليق قاذفات بي 52 الأمريكية في سماء الخليج العربي.. نشطاء: اقتربت نهاية نظام الملالي الإيراني الكاظمي: الإرهاب يحاول عرقلة الاستعدادات للانتخابات.. نشطاء: لا تخدع العراقيين من يعرقل هم ميليشيات إيران الخارجية: طلبنا من مجلس الأمن مراقبة الانتخابات العراقية.. ونشطاء: كل المرشحين تحت عباءة الأحزاب الفاسدة قاذفات بي 52 الأميركية تحلق مجدداً فوق الخليج العربي الأمن الوطني: إحباط مخطط لاستهداف كركوك.. ونشطاء: وماذا عن الميلشيات التي تقتل الأبرياء من أهل السنة؟ الكاظمي يلتقي رئيس شركة توتال النفطية الفرنسية.. ونشطاء: ما هي الجدوى بلقاء لا يحقق شيء للشعب؟ الإعلام اليساري يحاول إحياء الربيع العربي.. ونشطاء: سيكون جزء ثاني فاشل فشعوب المنطقة أصبحت أكثر وعيا الكاظمي يوجه بسرعة إنجاز المشاريع الخدمية بالناصرية.. ونشطاء: جميع المحافظات تحتاج إلى خدمات ومشاريع وسكن صالح: العالم والمنطقة يواجهان تحديات مشتركة.. ونشطاء: وماذا عن الميليشيات الموالية لإيران بالعراق؟ صالح يحذر من إثارة الفتن والنعرات الطائفية.. ونشطاء يطالبون بإغلاق منصات الفتن الممولة من أطراف سياسية ببغداد

النزاهة النيابية: تكليف الحارس بحل أزمة الكهرباء هو إعلان مسبق بأن "لا حل لها "

النزاهة النيابية

عدت  لجنة النزاهة النيابية،  اصدار امر ديواني بتكليف رعد الحارس الوكيل والمستشار المخضرم في وزارة الكهرباء بوضع حلول لازمة الكهرباء في البلاد، اعلانا مسبقا بأن "لا حل" لهذه الازمة التي عاصر الحارس جميع مراحلها منذ عام 2003.

وقالت اللجنة في بيان صحفي اليوم ان المكلّف رافق اغلب وزراء الكهرباء وشاركهم فشل وزارتهم المستحدثة بعد 2003 ، بدءا من محسن شلاش، وكريم وحيد، ورعد شلال،وكريم عفتان، وقاسم الفهداوي، ولؤي الخطيب ".

ونوهت اللجنة الى :" ان المكلف خلال فترة تواجده كوكيل ومستشار في وزارة الكهرباء، تم صرف ما يقارب الـ 50 مليار دولار ، حسب تقارير النزاهة ، على عقود وكومشنات وصفقات، والنتيجة هي الوضع الحالي الكارثي للكهرباء الان ".

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي  اصد امرا ديوانيا يقضي بتشكيل فريق عمل برئاسة المستشار رعد الحارس، يتولى مهمة اعداد برنامج لصيانة جميع محطات انتاج الطاقة الكهربائية، فضلا عن وضع برنامج لاعادة العمل بجميع شركات الكهرباء المتوقفة واعادة الشركات المتخصصة بهذه الحلول".
إقرأ ايضا
التعليقات