بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

هل هرب قتلة الهاشمي لإيران؟ الشارع العراقي ينتفض بحثا عن الجناة

اسرة الهاشمي

الكاظمي يزور أسرة الهاشمي.. ورعد هاشم: سهل جدا على جهاز المخابرات الوصول للقتلة


لم تكن جريمة اغتيال المحلل السياسي والأمني هشام الهاشمي، جريمة عادية، أو في مكان بعيد أو على أطراف العراق أو في الصحراء، ولكن في قلب العاصمة بغداد، وبسيارة رصدت في لحظتها ورغم ذلك لم يقبض على الجناة!
رغم انه اصبح معروفا يقينا، في الكثير من المنازل العراقية أن كتائب حزب الله العراق الميليشيا الإرهابية المجرمة، هى من تقف وراء قتل الهاشمي وأن العناصر التي قامت بعملية الاغتيال سلمت للكاظمي فعلا، لكن لم يصدر أمر القبض عليها أو التحرك.
 وحذر مراقبون، من ان يكون الهدف من مرور كل هذه الساعات هو اعطاء فرصة للعناصر المجرمة، بان تهرب إلى ايران، بل إن هناك معلومات انها خرجت بالفعل الى ايران خلال الساعات الماضية، وبالخصوص بعد التنديد الدولي الكبير بجريمة اغيتال الهاشمي.
من جانبه، زار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمى، عائلة الخبير الاستراتيجي والأمني هشام الهاشمي، وأكد لهم أنه سيتم القصاص من القتلة. ووصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو جريمة اغتيال الهاشمي في العراق بالأمر الشنيع، داعيا إلى تقديم قتلته للمحاكمة العادلة.
وقال الكاظمي إن العراق لن ينام قبل أن يخضع قتلة الهاشمي للقضاء بما ارتكبوا من جرائم. وأضاف: من تورّط بالدم العراقي سيواجه العدالة ولن نسمح بالفوضى وسياسة المافيا أبدا.
ووجه رئيس الوزراء، بإطلاق اسم الهاشمي على أحد شوارع العاصمة بغداد، وأكد أن الشعب العراقي يستحق أن يبذل من أجله المزيد من العمل الحقيقي، وآن الأوان لأن يظهر الإنجاز والعمل.
وشيع، جثمان المحلل الأمني والمستشار السابق في الحكومة العراقية الهاشمي، على يد مسلحين مجهولين أمام منزله بالعاصمة بغداد. وقرر مجلس القضاء الأعلى في العراق، تشكيل هيئة تحقيقية تختص بجرائم الاغتيالات.
وذكر المجلس في بيان أنه تقرر تشكيل هيئة تحقيقية قضائية من ثلاثة قضاة وعضو ادعاء عام تختص بالتحقيق في جرائم الاغتيالات في العاصمة بغداد، وفي بقية المحافظات وبالتنسيق مع وزارة الداخلية.
وفي أول خطوة بعد تعهده بمحاكمة الجناة، قرر الكاظمي، إعفاء القائد الأمني المسؤول عن منطقة اغتيال الهاشمي، من منصبه.
وقال المحلل السايسي رعد هاشم، إن اغتيال الهاشمي يحتاح الى سرعة اعلان النتائج او الحديث عن هروب الجناة، وأضاف يجب الاهتمام بملف اغتيال الهاشمي لأنه اختبار للحكومة مشددا على الجماعات المسلحة المنفلتة جبانة ومن السهل القضاء عليها.
كما أن جهاز المخابرات لديه قدرة على كشف أماكن الارهاب وكشف الجناة سهل عليهم.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات