بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير يكشف أسباب الإعلان الإيراني عن بناء قواعد صواريخ تحت الأرض وأماكن نشرها

safe_image
 قال تقرير لموقع ”إيران واير“ المعارض اليوم الأربعاء ”إن إيران تعمل على إنشاء قواعد عسكرية في المياه الجنوبية الإيرانية بسبب الاشتباكات التي تدخلها مع الولايات المتحدة وكذلك الاشتباكات المحتملة مع دول الخليج“.
وأشار التقرير إلى أن بعض المنشآت التي تقع تحت الأرض لقوات الحرس الثوري الإيراني تتمركز في جزيرة قشم الواقعة في مياه الخليج، وهي الجزيرة التي تشتهر بالكهوف البحرية، ومنها ما تم الكشف عنه سابقا بنشر منظومة إطلاق صواريخ من طراز ”فجر5“ في الجزيرة.

وكشف التقرير أن إعلان الحرس الثوري الإيراني الأخير بتشييد قواعد صواريخ تحت الأرض على ساحل الخليج يعد المرة الرابعة التي تعلن فيها إيران عن هذا الأمر، مشيرا إلى أن الصور والمعلومات حول هذه القواعد لم تكشف بشكل دقيق ما إذا كانت إيران تمتلك أربع نقاط مختلفة لتوزيع هذه القواعد أم هي نقطة واحدة.
ورأى تقرير ”إيران واير“ أن حوادث الانفجارات الأخيرة التي شهدتها إيران أجبرت الحرس الثوري على استعراض قواه بإعلانه عن هذه القواعد، وخاصة بعد حادثتي منطقة ”خجير“ التي تضم منشآت تضم صناعات الصواريخ، وأيضًا حادثة منشأة ”نطنز“ النووية؛ وذلك في ظل الحديث عن تدخل إسرائيل في هذه الحوادث.
وفي تقرير تحليلي آخر حول إعلان إيران عن قواعد الصواريخ تحت الأرض، رأت الإذاعة الألمانية في نسختها الفارسية أن تأكيد القوات البحرية للحرس الثوري على وجودها في المياه والسواحل الجنوبية الإيرانية يأتي بعد قرار الحرس الثوري إنشاء قاعدة عسكرية بحرية دائمة في المحيط الهندي.
وكان قائد القوات البحرية للحرس الثوري الإيراني، علي رضا تنغسيري، أعلن أواخر حزيران/يونيو الماضي في تصريحات نقلتها وكالة أنباء ”فارس“ الإيرانية، عن ”اعتزام بلده إنشاء قاعدة دائمة في المحيط الهندي، خلال العام الجاري“.
وأعلنت إيران أن ”هدف إنشاء قاعدة بحرية في المحيط الهندي هو مواجهة عمليات القرصنة التي تطال الصيادين“، بينما رأت تقارير لوسائل إعلام معارضة أن ”الهدف من وراء وجود الحرس الثوري في هذه المنطقة هو زيادة عمليات التخريب التي تقودها طهران ضد عمليات الملاحة“.

وأضاف تقرير الإذاعة الألمانية أن أنباء تشييد إيران لقواعد صواريخ تحت الأرض على ساحل الخليج تحمل في طياتها مخاطر مواجهة عسكرية محتملة بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية في مياه هذه المنطقة.
لكن تقريرا لإذاعة ”فردا“ المعارضة ربط بين إعلان إيران بتشييد قواعد صواريخ تحت الأرض وبين قرار المرشد الإيراني، علي خامنئي، بتسكين مواطنين في جزر واقعة في مياه الخليج، معتبرًا أن هذا القرار يأتي في خضم استغلال إيران لمياه المنطقة.
وكان قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني علي رضا تنغسيري، كشف في نيسان/أبريل الماضي عن تكليف من خامنئي بتسكين الجزر، حيث قال إن ”الجزر الإيرانية في الخليج استراتيجية جدًا ونعتزم إيجاد بنية تحتية في هذه الجزر لتأهيلها من أجل توطين السكان فيها تنفيذًا للأمر الصادر عن القائد الأعلى للقوات المسلحة“.
يُذكر أن متحدثا باسم وزارة الخارجية الأمريكية، أكد أن التصريحات الإيرانية بشأن بناء قواعد صواريخ تحت الأرض على سواحل الخليج العربي، تظهر ”النوايا الحقيقية“ لطهران تجاه دول الخليج المجاورة“، واصفا إيران بأنها ”أكبر تهديد للاستقرار في المنطقة“ وفق ما نقلت عنه مجلة ”نيوزويك“ الأمريكية أمس الثلاثاء.


إقرأ ايضا
التعليقات