بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مدونون: الهاشمي كشف هوية العسكري وسرب للكاظمي معلومات عن خلية الكاتيوشا.. فاغتالته ميليشيا الكتائب

هشام الهاشمي

يربط صحافيون ومدونون مقربون لهشام الهاشمي عملية اغتياله بـ"دور فاعل اضطلع به في إيصال معلومات للجهات الرسمية بشأن ما عرفت بـ"خلية الكاتيوشا".

ونشر أحمد الياسري وهو باحث في الشأن السياسي مقرّب من الهاشمي رسالة من الأخير تبين تعرضه لتهديدات من "كتائب حزب الله"، وفقا لـ "إندبندنت عربية".

ويقول الياسري، في تصريح صحفي، إن "الرسالة بيننا كانت مطولة تتعلق بمقطع فيديو وردت فيه اتهامات من قبل الميليشيات، وكان قد ذكر في أكثر من مناسبة أنه يتلقى تهديدات مباشرة من كتائب حزب الله".

وأضاف، "كتائب حزب الله هي التي اغتالت الهاشمي، بعد أن علمت بأنه مَن سرّب للكاظمي المعلومات حول خلية الكتائب التي كانت تستعد لقصف المنطقة الخضراء بصواريخ الكاتيوشا، ولذلك تم وضعه على قائمة الاستهداف".

ويتابع الياسري "حادثة اغتيال الهاشمي رسالة تهديد مباشرة للكاظمي نفسه وللعراقيين"، مستبعداً ما وصفها بـ"الادعاءات غير الدقيقة" حول ضلوع تنظيم "داعش" بعملية الاغتيال.

ويلفت الياسري إلى أن "اغتيال الهاشمي دليل على أن "ثورة تشرين" تتجه بالاتجاه الصحيح"، مردفاً "قتلتم هشام لكنه سيقتلعكم".

ويختم أن "إيران فسرت حركة الكاظمي الأخيرة على أنها محاولة إجهاز وإنهاء لنفوذها، وهذه الحوادث رد فعل إيراني على تلك الحوادث".

وازدادت حدة الاشتباك بين الهاشمي وميليشيا "كتائب حزب الله" بعد اعتقال القوات العراقية عناصر من الكتائب في 26 حزيران المنصرم.

فبينما كان إعلام "الكتائب" يروّج أنباء عن إطلاق سراح العناصر المعتقلين، كان الهاشمي يؤكد على حسابه في تويتر، أن العناصر ما زالوا قيد الاعتقال.

وهو ما أثار غضب المسؤول العسكري للكتائب أبو علي العسكري، الذي كتب للهاشمي "هل تحب أن نجلبك للجلوس في مقر الكتائب من أجل أن تتأكد؟".

وقال مراقبون، إن العداء الذي يُظهره عناصر الميليشيات، وعلى رأسهم "الكتائب" للهاشمي، إلى كشف الأخير هوية العسكري رغم محاولته إبقائها طي الكتمان، بما يوفر له مساحة للإفلات من عواقب التهديدات والتصريحات التي يطلقها.

وفور إعلان خبر اغتيال الهاشمي في منطقة "زيونة" شرق العاصمة بغداد، استعاد زملاء الباحث تغريدة سابقة له، كان قد تحدث فيها عن ما وصفه بالهوية الحقيقية لمسؤول الكتائب أبو علي العسكري.

وفي التغريدة، يقول الهاشمي، إن "اسم أبو علي العسكري هو على الأرجح "حسين مؤنس، وهو عضو مجلس شورى كتائب حزب الله، والمسؤول عن شبكات اللادولة المسيطرة على الدولة" كما أرفق صورة منسوبة للعسكري.

أخر تعديل: الثلاثاء، 07 تموز 2020 11:53 ص
إقرأ ايضا
التعليقات