بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد اغتيال الهاشمي: الحلبوسي يدعو لكشف الحقائق.. والكاظمي يتوعد.. وبرهم صالح: جريمة شنيعة

11

أقدم مسلحون تابعون لميليشيا كتائب حزب الله العراقي الإرهابية الموالية لإيران، على اغتيال المحلل السياسي هشام الهاشمي وسط العاصمة بغداد.

وأشارت مصادر أمنية إلى أن الهجوم تم بعد خروج الهاشمي من مقابلة تلفزيونية، تحدّث فيها عن خلايا الكاتيوشا المحمية من بعض الفصائل الموالية لإيران والأحزاب العراقية، ووقع الهجوم أمام بيته.

وأوضحت المصادر، أن مجموعة مسلحة تستقل دراجتين ناريتين أطلقت النار على الهاشمي أمام منزله في منطقة زيونة، ما أدى لإصابته بعدة إطلاقات نارية من منطقة البطن وصولاً إلى الرأس.

وأضافت المصادر، أن الهاشمي فارق الحياة في مستشفى "ابن النفيس"، إذ نقل إلى هناك إثر إصابته بجروح بليغة خلال الهجوم.

من جانبه أدان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، عملية اغتيال الباحث والدكتور هشام الهاشمي، مؤكدا ضرورة سرعة ملاحقة الأجهزة الأمنية للمسئولين عن هذا الحادث.

ودعا رئيس البرلمان إلى ضرورة كشف التحقيقات للرأي العام فيما يخص عملية الاغتيال الغادرة.

بدوره أكد نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي، خبر اغتيال الهاشمي، وكتب في تغريدة على تويتر: "إلى رحمة الله.. اغتيال الدكتور هشام الهاشمي من قبل مسلحين في منطقة زيونة.. اللهم ارحمه برحمتك الواسعة".

وأكد مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء، أن جميع الأجهزة المعنية بالعراق تتوعد بملاحة المسئولين عن اغتيال الخبير الأمني الدكتور هشام الهاشمي.

وأوضح الرئيس برهم صالح، أن جريمة اغتيال الباحث هشام الهاشمي "شنيعة" تستهدف الإنسان العراقي، مؤكدا أن أقل الواجب الكشف عن قتلة الهاشمي ومحاكمتهم.

بدورها أدانت البعثة الأممية بالعراق اغتيال الهاشمي وتعتبره "عملا جبانا"، مع المطالبة بسرعة القبض على المسئولين عن هذه العملية.

فيما طالبت السفارة الأمريكية فى العراق الجهات المعنية بضرورة القبض عن المسئولين عن عملية اغتيال هشام الهاشمي فى أسرع وقت.

بدوره قال مسؤول عسكري أمريكي سابق، إن هناك اشتباه بالعصائب وميليشيات حزب الله باغتيال الهاشمي.

وأدان سفير بريطانيا فى العراق، اغتيال الدكتور هشام الهاشمي، مؤكدا أنه كان أحد أفضل المفكرين الشجعان في العراق.

وقال السفير البريطاني لدى العراق، أنه يجب على الحكومة العراقية وبدعم من المجتمع الدولي، سرعة تحديد المسئولين عن عملية اغتيال الهاشمي.

وأدان سفير الاتحاد الأوروبي لدى العراق، عملية اغتيال الباحث هشام الهاشمي، مؤكدا أنها عملية شنيعة تستوجب تقديم منفذي العملية للمحاكمة.

بينما قالت مصادر سياسية، إن الهاشمي تعرض سابقا لتهديدات من ميليشيات موالية لإيران.

أخر تعديل: الثلاثاء، 07 تموز 2020 10:10 ص
إقرأ ايضا
التعليقات