بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

صواريخ كاتيوشا تستهدف المنطقة الخضراء.. وواشنطن: الهجمات الصاروخية تشكل خطراً على الجميع

1

استهدف صاروخ كاتيوشا المنطقة الخضراء، حيث مقر سفارة الولايات المتحدة في بغداد، وذلك في هجوم جديد على المصالح الأميركية بعد أسبوع من عملية اعتقال وإطلاق سراح مقاتلين موالين لإيران على خلفية تلك الهجمات.

وأفادت خلية الإعلام الأمني في بيان عن "إطلاق صاروخ نوع كاتيوشا باتجاه المنطقة الخضراء في بغداد"، مشيرة إلى أنه "سقط بجوار أحد المنازل ما أسفر عن جرح طفل".
ومنذ أكتوبر 2019، استهدف أكثر من 33 صاروخاً منشآت عراقية تستضيف دبلوماسيين أو جنوداً أجانب إضافة إلى السفارة الأميركية في بغداد.

والأسبوع الماضي، اعتقلت القوات الأمنية عناصر ميليشيات موالين لإيران على خلفية الهجمات الصاروخية على المصالح الأميركية في العراق، غير أنها أفرجت عنهم بعد أربعة أيام.

ويشير هذا الهجوم إلى أن محاولة إنهاء الهجمات لم تؤت ثمارها.

وأضاف بيان خلية الإعلام الأمني، أن القوات تمكنت أيضاً من "إحباط هجوم آخر والسيطرة على صاروخ كاتيوشا وقاعدة الاطلاق. وقد تبين أنه كان موجهاً نحو معسكر التاجي" شمال العاصمة.

وتأتي هذه المحاولات غداة قيام السفارة الأميركية في بغداد باختبار منظومة "سي رام" المضادة للصواريخ.

وهذه المنظومة، التي نشرت بداية العام في السفارة الأميركية، تقوم بعملية مسح لأي صاروخ أو مقذوف وتفجره في الهواء بإطلاق آلاف الرصاصات في أقل من دقيقة.

من جانبه، أكد متحدث باسم الخارجية الأميركية، أن الوزارة على علم بالتقارير التي تحدثت عن سقوط صواريخ على المنطقة الدولية في بغداد.

وقال المتحدث، إن أجهزة الأمن العراقية تقود التحقيق في هذا الأمر. وأضاف أن تهديد الهجمات الصاروخية "خطير ليس لنا وحدنا بل للحكومة العراقية والبعثات الدبلوماسية المجاورة وسكان المنطقة الدولية السابقة والمناطق المحيطة."

وذكّر المتحدث باسم الخارجية الأميركية بالتصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية مايكل بومبيو الأربعاء الماضي والتي أثني فيها على الحكومة العراقية لإخضاعها جميع الجماعات المسلحة لسيطرتها، بما في ذلك تلك التي تطلق الصواريخ على مرافق الحكومة العراقية.

وقال الوزير بومبيو كذلك إن "وجود هؤلاء الفاعلين الخارجين عن القانون لا يزال يشكل أكبر عقبة أمام المساعدة الإضافية أو الاستثمار الاقتصادي" للبلاد. وأضاف أن "العالم لكي يساعد العراق، على العراق أن يساعد نفسه أولا، وأن أفعال بغداد هي خطوة في الاتجاه الصحيح ونحن نشيد بها".

وجاءت تصريحات الخارجية الأميركية بعد تقارير عن تعرض مطار بغداد، إلى قصف بصاروخ لم ينفجر.

إقرأ ايضا
التعليقات