بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

"صلاح الدين" توجه نداء استغاثة لحكومة الكاظمي: وباء كورونا سيخرج عن السيطرة

كورونا في العراق1

وجهت محافظة صلاح الدين، نداء استغاثة للحكومة ووزارة الصحة بدعمها لمواجهة تفشي فيروس كورونا كوفيد-١٩ وذلك بعد تزايد الإصابات المشخصة، محذرة من خروج الوضع عن السيطرة.

وقال النائب في البرلمان عن المحافظة محمد البلداوي، " إن صلاح الدين تشهد تزايداً مضطرباً ومخيفاً بأعداد الإصابات بالفيروس، لأسباب متعددة أبرزها تهالك القطاع الصحي وانعدام الدعم وقلة المستلزمات والأجهزة الطبية اللازمة إلى جانب تهاون المواطنين مع الوباء وعدم الالتزام بإجراءات الوقاية الصحية.

وأضاف أن ملف كورونا في المحافظة دخل منعطفاً خطيراً بعد تزايد الإصابات بخاصة في أقضية الدجيل وبلد والشرقاط، وحتى مدينة تكريت-مركز المحافظة- ما دفع المسؤولين والقطاع الصحي الى اللجوء للمواطنين ميسوري الحال لدعم المستشفيات ومراكز الحجر الصحي بالأجهزة والمستلزمات الطبية.

وأشار البلداوي إلى تداعيات كورونا في المحافظة قائلا "اهالي الدجيل جنوبي المحافظة من المتظاهرين لازالوا يقطعون طريق تكريت - بغداد مطالبين بإنقاذ الواقع الصحي وإيجاد حلول عاجلة لأزمة الصحية الخانقة، فيما وجه شيوخ عشائر تكريت بيان استغاثة حذروا فيه من تزايد إصابات كورونا وضرورة اتخاذ إجراءات فاعلة لإنقاذ أهالي المحافظة من هذا الوباء وتطويقه بالقدر الممكن.

وطالب النائب بتشكيل وفد رسمي من المحافظة واللقاء بالحكومة لمعالجة وإنقاذ الوضع الصحي في صلاح الدين وتشكيل لجنة من نواب المحافظة للتواصل مع المؤسسات الصحية والوقوف على احتياجاتها ومشاكلها لمواجهة ازمة كورونا .

يذكر أن محافظة صلاح الدين سجلت خلال الأسابيع الماضية قفزات كبيرة بأعداد المصابين بكورونا تراوحت بين 70-120 اصابة كمعدل يومي بعدما كانت خالية من الوباء للفترة من اذار لغاية أيار الماضيين.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت عن تسجيل 2125 اصابة بكورونا، مؤكدة شفاء 1940 مصاباً من الفايروس.

وقالت الوزارة في بيان، إن "مختبرات وزارة الصحة والبيئة سجلت هذا اليوم (2125) إصابة في العراق.

وأضاف البيان، أنه تم تسجيل 1940 حالة شفاء.

ولفت البيان إلى أن "الوفيات تم تسجيل 105 حالة.

وتابع البيان أن "مجموع الإصابات 60479، ومجموع حالات الشفاء: 33017، والراقدين الكلي: 24989، والراقدين في العناية المركزة: 306، ومجموع الوفيات: 2473".

إقرأ ايضا
التعليقات