بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

واشنطن تستعد لتمديد حظر التسلح على إيران.. وطهران تخسر الرهان الأوروبي

العقوبات الاقتصادية الامريكية على ايران

تستعد واشنطن للدفع بمسودة مشروعها إلى مجلس الأمن الدولي لإصدار قرار يمسح بتمديد حظر التسلح المفروض على إيران في الاتفاق النووي والذي ينتهي مفعوله في الـ 18 من تشرين الأول المقبل 2020.

في المقابل بدأ القلق الإيراني يزداد مع اقتراب موعد الانتقال لفتح النقاش حوله داخل أروقة الأمم المتحدة بشكل أكثر جدية ودخوله مرحلة تحديد مواقف الأطراف المعنية بهذا الاتفاق.

من جانبه يقول المحلل السياسي حسن فحص، إن طهران، خصوصاً ادارة الرئيس حسن روحاني، فقدت كل رهاناتها على إمكانية الحصول على موقف أوروبي صلب أمام الجهود الأميركية في فرض مزيد من الحصار على إيران ونظامها.

وتحديداً الترويكا الأوروبية، الشركاء الأساسيين في الاتفاق النووي "ألمانيا وبريطانيا وفرنسا" ومعهم الاتحاد الأوروبي.

وأضاف، وزاد من منسوب هذا "الإحباط" لدى إيران ما حصل في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي اصدر لأول مرة منذ ثماني سنوات بياناً يدين فيه عدم تعاون إيران في تسهيل عمل المفتشين الدوليين بالوصول الى اثنين على الاقل من المواقع النووية التي يشتبه بأنها استخدمت وتستخدم في بعض الانشطة بعيداً عن الرقابة الدولية.

واعتبرت طهران ان هذا التصرف يسهّل على الطرف الأميركي الحصول على ما يريده في مجلس الأمن لأنه يفتح الطريق أمام إعادة تفعيل آلية فضّ النزاعات وعودة العقوبات الدولية ومن ضمنها حظر التسلح.

ولا تقف عند حدود الاقتراح الأوروبي بتمديد حظر التسلح حتى عام 2023، الأمر الذي دفع وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى محاولة إحراج الترويكا الأوروبية ووضعها أمام تحدي الكشف عن مواقفها التي كانت تعلنها أمام المفاوض الإيراني في الخفاء وخلف الأبواب المغلقة والتي تتناقض مع مواقفها المعلنة.

وأشار إلى أنه أمام عودة التحديات الدولية بالتراكم أمام حكومة روحاني والتي تتضافر مع التحديات الداخلية.

وأضاف، أن النظام الإيراني يسعى مجبراً لاستثمار التعاون غير المباشر الذي بدأه مع الادارة الأميركية على الساحة العراقية، عندما سمح الطرف الذي يملك القرار ويتحكم به داخل النظام بتمرير والموافقة على وصول مصطفى الكاظمي الى رئاسة الوزراء والانحناء أمام العاصفة العراقية والإقليمية والدولية الرافضة للهيمنة الإيرانية على الساحة العراقية.


أخر تعديل: الأحد، 05 تموز 2020 03:50 م
إقرأ ايضا
التعليقات