بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عقوبات أميركية تهدد 20 شركة صينية لهذا السبب

هواوي
اتهمت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الشركات الصينية الكبرى، بما في ذلك عملاق معدات الاتصالات "هواوي تكنولوجيز" وشركة المراقبة بالفيديو "هيكفيجين"، بكونها مملوكة أو خاضعة لسيطرة الجيش الصيني، ما يؤسس لفرض عقوبات مالية أميركية جديدة بحسب ما أوردته الشبكة الإخبارية "سي أن بي سي" الأميركية.
وكانت واشنطن قد أدرجت شركتي "هواوي" و"هيكفيجين" في القائمة السوداء التجارية العام الماضي بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي، وقادت حملة دولية لإقناع الحلفاء باستبعاد "هواوي" من شبكات الجيل الخامس G5 الخاصة بهم.
وكشفت وكالات أنباء للمرة الأولى عن وثيقة لوزارة الدفاع الأميركية تسرد 20 شركة تعمل في الولايات المتحدة تدعي واشنطن أنها مدعومة من الجيش الصيني.
وتشمل وثيقة وزارة الدفاع أيضاً مجموعة "تشاينا موبايل" للاتصالات، وشركة "تشاينا تيليكومز كوربوريشن"، وكذلك شركة "صناعة الطيران الصينية" لصناعة الطائرات.
وتم وضع قائمة الشركات الصينية من قبل وزارة الدفاع الأميركية، التي كلفت بموجب قانون عام 1999 بتجميع قائمة بالشركات العسكرية الصينية العاملة في الولايات المتحدة، بما في ذلك تلك "المملوكة أو الخاضعة لسيطرة" جيش التحرير الشعبي التي تقدم الخدمات التجارية والتصنيع، على مستوى الإنتاج أو التصدير.
إقرأ ايضا
التعليقات