بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية "تشّكك" في رواية إيران عن الانفجار الذي هز طهران

انفجار إيران
شككت صحفة إسرائيلية، بالرواية الإيرانية الرسمية حول الانفجار الضخم الذي هز العاصمة إيران 

وتقول الرواية الرسمية الإيرانية، إن الانفجار الذي وقع الخميس الماضي، في جنوب شرق طهران كان بسبب تسرب في خزانات غاز، لكن شكوكا تحوم حول هذه الرواية، وفق صحيفة "جيروزاليم بوست".

ونقل تقرير للصحيفة، أن هناك الكثير من التكهنات تشير إلى أن الحادث أكثر من مجرد تسرب للغاز. وأن المنشأة لها صلات بـ "الحرس الثوري" والصواريخ، أو بمنشأة نووية. 

وقالت الصحيفة، إنه "من المرجح أن تتأثر القرى القريبة من المنشأة، وقد يعرف السكان المزيد من التفاصيل عن الحادث، وتشير كل هذه العوامل إلى أن الحادث مشكوك فيه". 

ووفق التقرير، فإن المنشأة قريبة من إحدى المناطق الرئيسية في إيران لإنتاج الصواريخ وترتبط أيضاً بالبحوث النووية والبرنامج النووي في البلاد. 

ويرى التقرير، أن "الانفجار يزيد في الغموض المعتاد لما يجري في إيران، إذ يعاني الإيرانيون من التستر الذي تفرضه الحكومة على تفش فيروس كورونا في البلاد". 
كما تزيد الانفجارات الضخمة التي وقعت بالقرب من طهران من المخاوف من أن "النظام يتخبط أو أن المناطق الحساسة، بما في ذلك مناطق تخزين الغاز، لا تخضع للمراقبة المناسبة"، على حد تعبير التقرير. 
ويقول تقرير الصحيفة إنه "من غير المرجح أن تكشف السلطات للإيرانيين حقيقة الانفجار، كما لم توضح لهم من قبل كيف تمكنت عن طريق الخطأ من إسقاط طائرة مدنية في وقت سابق من هذا العام، أو كيف قتلت أكثر من 1000 متظاهر العام الماضي". 
وبين، أن "التعتيم الذي تمارسه السلطات الإيرانية يصعب من تصديق ما أعلنته عن الانفجار". 
وأظهرت بحوث في الإنترنت عن منطقة الانفجار، أنه وقع في إحدى التلال شرق طهران، تقع هذه المنطقة بين مستشفى لافاساني ومنتزه خوجير الوطني. 
وتضم منطقة خوجير مرفقا لصنع صورايخ أرض/أرض.  
وخلص تقرير الصحيفة إلى أن الفيديو الذي أذاعته وسائل الإعلام الإيرانية قد يكون دقيقا إن كان الأمر حقا يتعلق بانفجار منشأة غاز، لكن أحد التساؤلات الملحّة هو السبب في انفجار هذه الخزانات فجأة. 
إقرأ ايضا
التعليقات